أربع مباريات ستجري في اليوم الثالث للمونديال ضمن منافسات مباريات المجموعتين الثالثة والرابعة

» - 16/06/2018

أربع مباريات ستجري في اليوم الثالث للمونديال ضمن منافسات مباريات المجموعتين الثالثة والرابعة:

فرنسا – استراليا – الساعة 13:00 (ملعب كازان آرينا)

في أولى مباريات المجموعة الثالثة يلتقي المنتخب الفرنسي بقيادة المهاجم الفتاك أنطوان غريزمان، والمرشح القوي للفوز بكأس العالم، بنظيرة المنتخب الاسترالي بقيادة تيم كاهيل ابن ال-38 عاماً والهداف التاريخي لمنتخب استراليا، والذي قد يبدأ المباراة على مقاعد البدلاء.

تقابل الفريقان في المرة الأخيرة في عام 2013، حيث فازت فرنسا بنتيجة ساحقة 6:1، بينما الفوز الأخير لمنتخب بلاد الكانغارو على فرنسا كان في عام 2001 بالنتيجة 1:0.

 ابناء ديدي ديشامب مرشحون للفوز بنسبة أكبر، في ظل تواجد تشكيلة واسعة تضم خيرة من النجوم المتألقين في الموسم الفائت، أمثال غريزمان، بوغبا، كانتي، مبابي الذي قد يتعافى من الاصابة بشكل تام وعثمان ديمبلي. في حين تحوم الشكوك حول مشاركة قلب الدفاع سموئيل أومنيتي وجبريئيل سيديبه.

الأرجنتين – ايسلندا – الساعة 16:00 (ملعب أوتكريتي آرينا في موسكو)

أولى مباريات المجموعة الرابعة ستجمع بين منتخب التانغو الأرجنتيني بقيادة الأسطورة ليونيل ميسي وبين منتخب محاربي الفايكينغ من أيسلندا.

على ما يبدو أن الحارس كافاييرو سيتولى حراسة المرمى في صفوف الأرجنتين، وذلك بعد اصابة الحارس الأساسي للتانغو سيرخيو روميرو قبيل انطلاق المونديال.  قد تكون الكأس العالمية الحالية بمثابة الفرصة الأخيرة للنجم ليو ميسي بأن يحرز اللقب الغالي لصالح منتخب بلاده، لكن الأرجنتين وصلت الى المونديال بعد معاناة كبيرة في التصفيات، وأيضاً في المباريات الودية التحضيرية، والتي أصيب بسببها العديد من اللاعبين المهمين، أمثال الحارس روميرو ولاعب الوسط لانزيني. من ناحية أخرى قد تكون للمنتخب الأرجنتيني كلمة قوية في المباراة بالأخص من الناحية الهجومية، حيث من المتوقع أن يرافق ميسي بالهجوم اللاعب  كون أغويرو، بينما سيقود خافيير ماسكيرانو خط الوسط الدفاعي بمحاولة منه لتكرير ادائه الرائع في المونديال الماضي.

المنتخب الأيسلندي يسجل حضورا تاريخيا للمرة الأولى في الكأس العالمية، ولكن هذا البلد الصغير الذي لا يتجاوز عدد سكانه ال-340 ألف نسمة أثبت في بطولة اليورو الماضية بأنه قادر على صنع المعجزات عندما تمكن من الوصول الدور الربع نهائي. الأيسلنديون يتمنون أن يقدموا اداء دفاعيا جيدا ضد الأرجنتين، عكس ما قدموه في المباريات التحضيرية الأخيرة، وأن يحاولوا التسجيل من خلال الهجمات المرتدة عن طريق النجم سيغوردسون والذي تعافى من الإصابة مؤخراً.

البيرو – الدنمارك – الساعة 19:00 (ملعب موردوڤيا آرينا في مدينة سرانسك)

في ثاني مباريات المجموعة الثالثة سيتنافس منتخبا الدنمارك والبيرو على ثلاث نقاط غالية، قد تمهد لأحدهم الطريق للعبور للدور الثاني في اللقاء الأول الذي يجمع الفريقين تاريخياً.

بعد غيابه ل-36 سنة عن المونديال يعود منتخب البيرو مليئا بالحماس، حالماً بتحقيق نتائج إيجابية والتأهل للدور ثمن النهائي، خصوصا بعد العروض المميزة التي قدمها الأحمر والأبيض في المباريات التحضيرية. ومن الجدير بالذكر بأن البيرو تمتلك دفاعاً حديدياً، حيث لم يقبل سوى هدف واحد في أخر 7 مباريات. المدرب الأرجنتيني لمنتخب البيرو ريكاردو غاركا صرح بأن لا أحد من لاعبيه سيضمن بقائه في التشكيلة الأساسية، في حين سيقود باولو غيررو وجيفرسون بارفان الحلقة الهجومية للبيرو. المدافع المخضرم البرتو رودريغيز صرح: “عملنا بجهد كبير لكي نصل الى روسيا والأن علينا الاستمتاع بلعب كرة قدم جميلة وتقديم اداء مشرف”.

المنتخب الدنماركي يعتمد أولا وآخرا على نجمه الكبير كريستيان أريكسون المتألق في خط وسط نادي توتنهام الإنجليزي. أيركسون تمكن من التسجيل في كل المباريات السبع الأخيرة التي خاضتها الدنمارك في المنافسات الرسمية، وهو المسؤول الأول عن عودة الدنمارك الى المونديال، بعدما فشلت بذلك في عام 2014. بالإضافة لذلك يمتلك المنتخب الدنماركي تشكيلة قوية من اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوروبية الكبرى، حيث يشارك 7 لاعبين من الدنمارك في دوري الدرجة الأولى والثانية في انجلترا.

كرواتيا – نيجيريا   –  الساعة 21:00 (ملعب كالينينغراد)

يعتبر المنتخب النيجيري من أصغر المنتخبات المشاركة في المونديال الروسي، حيث يمتلك تشكيلة من اللعبين الشبان الواعدين قليلي الخبرة. وتدخل نيجيريا البطولة بعد فشلها في الفوز في آخر 4 مباريات ودية، وفضيحة اتهام مدربها جيرنوت رور لبعض الصحفيين بالسلوك غير الأخلاقي، واختلاق الأكاذيب حول استعدادات المنتخب لكأس العالم. وتحتل نيجيريا التصنيف 48 عالميا، وهو الأسوأ في المجموعة التي تعتبر بمثابة مجموعة الموت، في ظل تواجد الأرجنتين وكرواتيا وايسلندا، لكن منتخب “السوبر أيغلز” أثبت قوته وقدرته على منافسة الكبار في البرازيل 2014، عندما بلغت دور الستة عشر.

بينما يعتبر المنتخب الكرواتي هو المرشح الأقوى للفوز في مبارات الفريقين الأولى في المونديال، وذلك بسبب تواجد نجم خط الوسط لوكا مودريتش الذي يتألق بشكر مبهر في صفوف فريقه ريال مدريد، بالأضاقفة الى كوكبة من نجوم وسط الميدان والهجوم أمثال كوفاتشيتش، راكيتيتش والمهاجم ماريو ماندزوكيتش. وقال ايفان راكيتيتش، لاعب نادي برشلونة في تصريحات نشرتها صحيفة موندو ديبورتيفو: “نعرف مدى أهمية الفوز بالمباراة الأولى في البطولة ويجب علينا بذل كل ما في وسعنا، من أجل الفوز على نيجيريا، وهو خصم خطير. علينا أخذ ذلك في الاعتبار، وأن نتحلى باليقظة أمامهم، ونحن نثق في أنفسنا”.

علّق على المادة:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول