أمسية أدبية في الابتدائية أ مجدل شمس

» رسالة المدرسة الابتدائية أ - مجدل شمس - 28/03/2017

faihaa

عَهدٌ مِنَ القلبِ للضَّاد الذي نَطَقَتْ       آيُ الكتابِ بهِ والوَحْيُ والقلَمُ

أنِّي سأبقى بِهِ ما عِشتُ مُحتفِلًا           ما دامَ عندي لسانٌ ناطِقٌ وَفَمُ

في أجواءٍ من الأدبِ والفرحِ والابداع أقامَتِ الْمدرَسَةُ الابتدائيةُ “أ” أمسيةً أدبيةً لفرقةِ “نجومٌ على دربِ الابداع” ضمَّت أربعين طالِبًا وطالِبَةً مِنَ الصَّفِّ الخامِسِ والسّادِسِ، عَمِلوا خلالَ الأشهرِ الماضيّةِ بجَدٍّ وبشغفٍ على تَنميَةِ اِبداعاتِهم الكِتابيَّةِ، حتى اِستطاعوا أن يصلَوا لهذا اليومْ الذي يصحُّ القول فيهِ إنّ العربيةَ أزهرتْ بفصيحِها وعاميتِها، بحروفِها وكلماتِها وتعابيرِها.

فهذهِ الأمسيةُ الّتي تنوَّعت بفِقراتها، والتي تُعدُّ بالنّسبةِ لنا بصيصَ أملٍ ومحفّزٍ لطلابِنا على المثابرةِ وتعزيز مكانةِ اللغةِ العربيةِ، فقد جمعَتْ بينَ فنِّ حياكةِ الكلمةِ وفن الإلقاءْ والتمثيل والغناء، فَكانت للكتاباتِ نكهَةٌ خاصَةٌ، حتى شعرنا أن الكلمات تتراقص على شِفاهِهم خَلال هَذهِ الأمسيةِ كتراقُصِ النّجومِ في السّماءِ، وقد عبّرَ  التلاميذْ عنْ أنفسِهُم ومشاعرِهم من خلالِ الطبيعةِ، فحاكوا الكلامَ وطرزوا الجملَ بأروعِ صورةٍ، لذلك أطلقنا على هذهِ الأمسيةِ عنوان “حروفٌ على أوتار ِ الطّبيعةِ” فآملُ أن تكونَ هذهِ الخطوَةُ بدايةَ انطلاقةٍ جديدةٍ لطلابٍ أحبّوا لغتَهم.

كان المشروع بإشرافِ وتدريبِ المعلِّمةِ فيحاء الصّباغ ومُعلِّماتِ اللُّغةِ العربيَّةِ في المدرسةِ، حيثُ قُمْنَ بِدورهنَّ بِتتويجِ هذا المشروع وتدريب الطُّلّابِ على كِتابَةِ القصائِدِ والخواطِرِ التي نسجوها من وحي خيالهم وابداعاتهم بصورةٍ أدبيّةٍ وشعريّةٍ جميلةٍ، ومن ثمَّ عرضها مِن خِلالِ أمسيةٌ أدبيّة رائعةٌ وفريدةٌ مِن نَوعها، تَكلَّلت بِنجاحٍ باهرٍ.

كما ونأمل أننا استطعنا أن نزرعَ بذرةً صغيرةً من حبّ اللغة في هذه الأرضِ الطيبةِ والخصبة، فتنمو وتترعرع، لترى ضوءَ الشمسِ في المستقبلِ.

 المدرسة الابتدائية “أ” مجدل شمس

https://www.youtube.com/watch?v=W-T8QlnAZpU

 

علّق على المادة:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

  • المرسل:  ولي امر

    امسية اكثر من رائعه ..قامت بها ادارة المدرسة ومعلمو اللغة العربية بقيادة “المايسترو” الانسه فيحاء الصباغ بالخروج عن المألوف وتطوير منهج علمي ابداعي فرسانه طلاب اللغة العربية في صفوف الخامس والسادس..خرجوا مدافعين عن لغة الضاد ومتقنين قواعدها ..عارضين جمالها ومفاتنها تارة بالشعر وطورا بالنثر .مجهود غير عادي للمعلمين والطلاب نأمل ان يكون قدوة ومثالا يحتذا به لباقي المعلمين الافاضل ..ومجددا شكرا فيحاء وشكرا لادارة المدرسة وكل من شارك بانجاح هذا المشروع الذي نأمل من القلب ان يستمر ..

  • المرسل:  ابو صادق

    رائعة انت فيحاء. وحقا هذا ما كنا دائما نصبو اليه.
    طاقم اللغه العربيه جميعا انتم ثروة كنوزهايجب ان تظهر من الخباء وتسطع وليعلم القاصي والداني ان هذا هوالمجهود وتعب السنين قد اثمر واينع واصبح طيبا لذيذا.وعسا ان يبقى ويسمو للعلاباجتهادكم وجدكم جميعا.
    عذرا منكم لم استطع حضور الامسيه لاسباب انتم لا تجهلونها.
    تحية خاصه لطلاب الخوامس والسوادس الغوالي الذين قدموا فابدعوا……لكم كل حبي وتقديري.

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول