أيها المزارعون: لا تبيعوا كرزكم رخيصاً I get

» نبيه عويدات - 28/05/2018

IMG_2070

بداية من الضروري للمزارعين معرفة أن كميات الكرز هذا العام قليلة جداً، لذا من المفروض أن لا يباع كيلو الكرز بأقل من 20 شيكل بأي حال من الأحوال، والمتوقع أن يرتفع بعد انتهاء موسم القطاف إلى أكثر من 25 شيكل للكيلو – طبعاً للكرز ذي الجودة المقبولة.

 نشهد في الموسمين الأخيرين ظاهرة جديدة وهي توجه التجار القادمين من الداخل مباشرة إلى المزارعين وشراء الكرز منهم، وهذا لا ضير به لو كان المزارعون يبيعون لهم الكرز بأسعار جيدة، ولكن للأسف الشديد يقوم المزارعون ببيعهم الكرز بأسعار متدنية، حتى أرخص مما يحصلون عليه من التجار المحليين، وهذا خطأ كبير يرتكبونه ويتسبب بهبوط سعر الكرز بصورة حادة، كما شاهدنا هذا الأسبوع.

لماذا نقول هذا الحديث، ولماذا يجب الامتناع عن بيعهم الكرز بهذه الأسعار؟

أولا علينا فهم آلية عمل السوق:

من يسوق كرز الجولان بصورة أساسية هم أولاً براد المجدل الذي يخزن ويسوق النسبة الأكبر من الكرز، ثم التجار المحليون الذين يسوقون معظم الكرز خلال فترة الموسم. الآن، عندما يأتي التاجر الغريب للمزارع، ويقوم المزارع ببيعه كيلو الكرز بـ 20، فإنهم يلزمون االتاجر المحلي بدفع 18 أو 19 شيكل ثمن الكيلو، لأن عليه بيعه لاحقاً للتاجر الغريب وربح شيكل على الأقل بكل كيلو غرام. هنا يضطر التاجر المحلي إلى خفض السعر إلى 18 أو 19 شيكل.. هذا يعني أننا حددنا السعر في هذه المرحلة بـ 18 شيكل. في اليوم التالي يأتي التاجر الغريب إلى المزارع ويقول له لقد هبط السعر ويدفع له 17 شيكل. التاجر المحلي الذي سيضطر لبيع التاجر الغريب بـ 17 شيكل سيضطر إلى شراء الكرز من المزارع بـ 16 أو حتى أقل. في اليوم التالث يأتي التاجر الغريب إلى المزارع ويقول له أمس اشتريت بـ 16 شيكل.. لقد هبط السعر.. لذا سيدفع له 15 شيكل ثمن الكيلو.. وهكذا وعلى هذا المنوال يهبط سعر الكرز كل يوم..

إخواني المزارعين.. أنتم كمن يطلق النار على نفسه.. لا يحتاج الأمر إلى كثير من الذكاء لكي نفهم أننا نخرب موسمنا بأيدينا، فيضيع تعبنا وجهدنا الذي بذلناه كل السنة..

لا يجوز الاستمرار على هذه الحال.. إنه ضرب من الجنون!!!

هنا يجب توضيح أنه كل الوقت الذي لا يبيع فيه المزارعون بصورة منظمة من خلال البراد، وهي طبعاً الحالة المطلوبة، فإنه لا يمكننا الاستغناء عن التجار المحليين، أعجبنا ذلك أم لا، لأنهم يسوقون معظم الكرز، وإذا غابوا من السوق فإن التجار الغرباء سيستفردون بالمزارعين وسيسوء الوضع أكثر.

ما العمل؟

الذي أصبح واضحاً أن موسم الكرز هذه السنة قليل جداً. ليس فقط في الجولان، بل في جميع المناطق التي تزرع الكرز. في الجليل الذي ينافسنا بشكل أساسي كانت الكميات قليلة جداً وقد قارب موسمهم على الانتهاء.. لذا الكرز المتبقي هو كرزنا بالإضافة إلى كرز “بريشيت”. وكما تعلمون في  “بريشيت” لا يبيعون كرزهم رخيصاً.. فلماذا نحن نحطم السعر ونبيع رخيصاً.

تقديراتي لهذا الموسم أن لا ينخفض سعر الكرز الجيد عن 20 شيكل، بل أنني أتوقع أن يرتفع سعر الكرز المخزن في البراد بعد انتهاء موسم القطاف إلى 25 شيكل على الأقل، وهذه طبعاً توقعات، فنحن لا نعلم بالغيب..

الإخوة المزارعون:

اطلبوا 20 شيكل على الأقل ثمنا للكرز من التاجر المحلي.. و22 شيكل على الأقل من التاجر الغريب.. وإذا لم يدفعوا لكم فهذه أبواب البرادات مفتوحة لكم لكي تخزنوا الكرز ثم تبيعونه لاحقاً، وبدون أي ضغط، بالسعر الذي يستحقة، فلم العجلة، ولم نرمي بكرزنا إلى التهلكة..

هذا العام الكرز قليل.. فماذا سيحدث عندما يكون الموسم وفيراً. هل ستبيعون الكيلو بـ 5 أو 6 شيكل؟!

مرة أخرى.. اتركوا الخيارات مفتوحة أمامكم..

أ. اطلبو من التاجر الغريب سعر أعلى بـ 2 أو 3 شيكل مما يدفعه التاجر المحلي.. وإلا فإنكم ستتسببون بخفض سعر الكرز غداً وبعد غد… وبعد بعد غد…

ب. إذا لم يدفع لكم التاجر المحلي سعراً يرضيكم (20 شيكل على الأقل) توجهوا إلى البراد. فالبراد هو ملككم وقد دفعتم “دم قلبكم” لبنائه لكي يحمي لكم رزقكم..

ملاحظات هامة:

- الأسعار المذكورة أعلاه هي طبعاً للكرز الجيد.. وكلما تدنت الجودة من الطبيعي أن يكون السعر أقل. أيضاً يجب التنويه إلى أنه في حال كانت جودة الكرز ممتازة وحجمه كبير فإن السعر سيكون أعلى من ذلك وسيصل إلى 23 شيكل للكيلو  وحتى أكثر.

- الحالة المثلى هي أن يسوق المزارعون كرزهم من خلال البراد، ففي هذه الحالة نضمن ضبط حالة الفوضى المستشرية ونضمن الحصول على السعر الأفضل للمزارع في كل موسم وموسم في كل الظروف.

  • المرسل:  منذر ابراهيم

    كلام سليم وحلو .بس حسب رإيكم كم مزارع راح يلتزم .حسب رايي ما حدا لعدة اسباب .اولا الناس عنا مع الاسف فقدت الالتزام وظبت النفس .ثانيا.نسبه قليله راح تتوجه للبرادات لانو تكلفة التبريد غاليه ( الرجاء اخذ هذه الملاحظه بعين الاعتبار ).ثالثا لحد اسا ما قدرنا نتوصل لطريقه لتبريد الكرز بطريقه صحيحه وبعد فتره قصيره منلاقي الكرز بلش يخرب او يذبل (الرجاء بناء مجموعه من الاشخاص المختصين لدراسه هذا العمل) رابعا وهو الاهم التاجر الي جاي من الداخل ومتكلف مشاق السفر ما راح يرجع فاضي حتى لو اظطر انو ينام هون .لهيك اوافقك الراي حول الببع الى التجار الغرب

    • المرسل:  نبيه عويدات

      أخ منذر.. بما يخص تكلفة التبريد، قإن كلامك غير دقيق. أولاً، لأن من يدفع تكلفة التبريد هو التاجر وليس المزارع، لذلك السعر الذي يحصل عليه المزارع هو صافي ولا يخصم منه شيئا. ثانياً، ان تكلفة التبريد للكيلو الواحد هي شيكل فقط، و1.5 شيكل في حال تعقيم الكرز وتخزينه في صناديق بلاستيكية، وهذه تكلفة معقولة جداً لأنها مساوية للمصاريف المترتبة على عملية التعقيم والتبريد.. والجميع يعرف حال البرادات فهي لا تجني تلك المرابح التي تعتقدها…

    • المرسل:  نبيه عويدات

      أيضاً، بالنسبة لطريقة التبريد:
      يا أخ منذر التأكد من كلامك أولاً. هل تعتقد أننا هواة ونمارس عملنا من باب التسلية.
      أحيطك علماُ بأننا مطلعون على آخر ما توصل إليه العلم في مجال تبريد الكرز، ونقوم بشكل دوري، سنويا وقبل بدء موسم الكرز، بالتواصل مع مراكز الأبحاث المنتدبة من قبل وزارة الزراعة، ونطلع منها مباشرة على المستجدات في هذا الموضوع، ونلتزم بالتوصيات التي تعطى لنا..
      أحيطك علماً أيضاً بأنه مشهود لنا بجودة التبريد من قبل الشركات والتجار الذين يشترون الكرز المبرد لدينا.
      وللمعرفة فقط فإنه خلال المواسم الثلاثة الماضية لم تفسد حبة كرز واحدة في براد المجدل، وقد بيع الكرز حتى آخر كيلو منه سليماً وبحالة ممتازة.. ويمكن لك التأكد من ذلك من خلال التجار الذين سيؤكدون لك هذا الكلام.

  • المرسل:  Bhjat Abuawad

    المشكله الاساسيه ايضا هي القطف والبيع دون ان تكون تعلم السعر مسبقا فجنيت على نفسك بتراجع السعر
    ايها المزارعين ما ورد في التقرير هو السبب الرئيسي

  • المرسل:  مزارع

    والحواش جمعه سبت خففو شوي يجماعه لانو عبتنزل الاسعار جمعه سبت

  • المرسل:  مزارع من بقعاثا

    اخ نبيه ، اني مزارع من بقعاثا ، ممكن اخذ الكرز تبعي على البراد تبعكم . شكرا على المقالة …

    • المرسل:  نبيه عويدات

      أخي المزارع من بقعاثا:
      البراد مفتوح أمام جميع مزارعي الجولان دون تفرقة.

  • المرسل:  مزارع

    ما المده التي يمكن تخزين الكرز بدون انخفاض في الجوده ،وشكرا لمجهودكم

    • المرسل:  نبيه عويدات

      حضرة المزارع:
      في حال تم التعامل مع الكرز بالطريقة الصحيحة وحفظه في صناديق بلاستيكية مع غسله وتعقيمه ضد الفطريات كما يجب، فإنه يمكن تخزين الكرز حتى شهر مع الحفاظ على الجودة الأصلية. بعد فترة الشهر تبدأ الجودة بالانخفاض ويمكن الاستمرار في حفظه بالبراد حتى شهر ونصف دون أن يتعرض للخراب.. لكن الجودة كما قلنا تخف.. بعد شهر ونصف يبدأ الكرز بالتعفن وتظهر الفطريات بصورة واضحة وتتطور بسرعة.
      الكلام هنا طبعاً عن كرز قطف بطريقة سليمة وبالتوقيت الصحيح ويخلو في الأساس من التشقق والخراب.

  • المرسل:  Sfadi Seham

    لو سمحتولي احكي عن الحسبه بالمقام وبعرف في ناس رح تزعل والاكثر متظايق من اسعارهن دمرو الكرز لازم حل وموقف موحد لكل المزارعين

  • المرسل:  عقاب ابو شاهين

    بوركت يا نبيه،
    هل التبريد يكون بعبوات كرتون أو بلاستيك؟
    كيف تتم عملية التعقيم؟
    أي أنواع قابلة للتخزين؟
    اي براد هو براد المجدل؟
    أرجو كتابة رقم هاتف للتواصل

  • المرسل:  Amir Lion

    الله يكون بعون المزارع ، الكل بدو ينهبو ، ويلو من الخنزير ، ويلو من التاجر ، ويلو من العمال ، الكرز لن يدوم طويلا في منطقتنا فكما دمرنا التفاح نقوم بنفس الطريقه لتدمير زراعه الكرز ، جشع التاجر وبساطه المزارع عنوان هذا الفشل ، ايها المزارع النشيط اذا قمت بزراعه دونم كرز فالتاجر له الثلثين والثلث الباقي لك ولجمعيه المياه وللعمال ، ببساطه فشل بالتسويق وتسليم رقاب المزارعين لتجار تريد نهب المزارع في اسرع وقت ممكن ، نحنا شعب ما في اشطر منو بموضوع الجمعيات ؛ ليش ما بيكون في جمعيه لتسويق الكرز وحمايه المزارع من التاجر ، إن كان عن طريق لجنه البراد او اي جهه كانت .
    لو قمنا بخطوه جريئه لمره واحده وقمنا بتخزين الكرز في البرادات ، سنحد من هذه المهزله .
    نرجوا من اداره البرادات ان تساهم في حمايه المزارع والعمل على ايجاد طريقه تسويق تضمن استمراريه مجال الزراعه ، فالتفاح الجولاني يلفظ انفاسه الاخيره وها هو مصير الكرز ليس ببعيد ، فنهايه الزراعه تعني نهايه ادارات البرادات والجمعيات ، وطبعا التاجر الذكي .

  • المرسل:  احسان خاطر

    كل الاحترام لك أخ نبيه ولبراد المجدل،انا شخصيا لم ابع منذ بداية موسم القطاف بأقل من ٣٤ أو ٣٥ شيكل للكيلو مع العلم ان حوالي ٧٠% من الشجر غير صالح للقطف بسبب الظروف المناخية التي حصلت فجأه يأتي التجار الذين كنت تبيعهم يقول لي لقد هبط السعر الى ١٥ أو ١٦ لم أفكر. مرتين مباشره ذهبت إلى البراد والان انا الحفظ كرزي عندكم ولكل من يشكك بجودة وتسويق البراد أقول له انتم مخطئون ونحن من تجربة دائما ما كان السعر أفضل بكثير من أن تبيعه بابخس اثمان

  • المرسل:  مزارع

    لا حياة لمن تنادي

  • المرسل:  مجيد الصفدي

    كلمه حق
    منذ ثلاثه سنوات ونحن نسوق الكرز عن طريق البرادات وكل سنه كانت الاسعار ترتفع بمعدل 4_5 شكل عن اسعار هذه الفتره من العام وهي طريقه تسويق مريحه للمزارع ومنظمه. وثبت ان التنظيم في الكرز هوا الحل الافضل بدل هذه الفوضى التي تسبب لنا خساره رزقنا وتعب عام كامل
    اما بالنسبه الى التبريد فهي ممتازه وخاصه اذا اهتم المزارع بنوعيه وجوده الكرز المرد تخزينه

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول