“الرياضة في الماء” – نوع جديد لمحبي الرياضة في الجولان

» جولاني - 21/06/2016

3

انتشرت ممارسة الرياضة في الجولان في السنوات الأخيرة بصورة كبيرة، فباتت تشمل جميع شرائح المجتمع، وبتنا نرى أنواعاً جديدة، خاصة تلك المتعلقة منها باللياقة البدنية، التي أصبحت تمارس على نطاق واسع.
إحدى هذه الرياضات الجديدة هي “الرياضة في الماء” (Aquatic Fitness)، التي يمارسها أعضاء نادي “مي للسباحة”.
وقد شارك النادي قبل يومين في المؤتمر الدولي لهذه الرياضة، الذي يقام مرّة كل عام، والذي أقيم هذه السنة في مدينة رعنانا، بمشاركة لاعبين ونوادي من مختلف دول العالم.
وعن هذه الرياضة يقول المدرب والسباح تيسير أبو صالح (مي)، أنها تتميّز عن غيرها من الرياضات بأن الإنسان يمارسها داخل الماء، وهذا ما يخفف الضغط عن المفاصل، ويتيح للجسم تفعيل القوة التي تتناسب معه، وهذه ميّزة كبيرة تضع هذه الرياضة في مرتبة رفيعة ، وينصح الأخصائيون بممارستها. هذا بالإضافة إلى أنها تناسب جميع الأعمار وكلا الجنسين على حد سواء.

ويضيف تيسير:
“بدأنا ممارسة هذه الرياضة قبل ستة أشهر، وذلك من خلال دورات تدريبية وتأهيلية، لكافة أعضاء وطاقم نادي مي لسباحة، وذلك في مركز متخصص في حيفا. والملفت للنظر أن أصغر مدرب لهذه الرياضة في إسرائيل، هو عضو نادي مي للسباحة، السباح الفتي آدم رفيق أبو صالح، البالغ من العمر 16 سنة.

ويوضح تيسير أن العقبة الأساسية أمام ممارسة هذه الرياضة على نطاق واسع في الجولان، هي غياب بركة سباحة مناسبة في قرانا، ما يضطر محبي ممارستها إلى السفر لأقرب بركة سباحة، والتي تبعد نصف ساعة سفر.

1

4

5

6

7

8

9

10

11

x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول