بخصوص الأسماء في قائمة المراوح التي يتم تداولها على وسائل التواصل

» جولاني - 10/03/2019

Marawih

صورة من الارشيف – مشروع المراوح قرب القنيطرة

يتم مؤخراً تداول قائمة تحمل أسماء أشخاص يقال أنهم وقعوا على الاتفاقية مع شركة المراوح لإقامة مراوح في أراضيهم. لا يعرف مصدر هذه القائمة، ولكنه من الواضح أنها غير دقيقة، فهناك أشخاص وردت أسماؤهم في هذه القائمة وهم لم يوقعوا أي اتفاقية مع هذه الشركة، وأيضاً، هناك أشخاص وقعوا على الاتفاقية ومع هذا أسماؤهم لا تظهر في القائمة، لذا وجب الحذر عند تداولها، خاصة وأن هناك أشخاصاً قد تتلطخ أسماؤهم ويساء لهم دون ذنب ارتكبوه.

وهنا وجب التوضيح أيضاً، أن العديد ممن وردت أسماؤهم وهم فعلاً وقعوا على الاتفاقية، فإنهم فعلوا ذلك قبل أن تتبين مضار المشروع وأن يتخذ المجتمع موقفاً ضده، وهم يبذلون جهوداً للخروج منه ويعتبرون أنفسهم جزءًا من المجتمع ولا يمكن أن يكونوا ضده بأي حال من الاحوال.

FawziSabag

السيد فوزي الصباغ: لم أوقع أي اتفاقية مع شركة المراوح لنصب مروحة في ارضي

السيد فوزي الصباغ أحد هؤلاء الأشخاص الذين وردت أسماؤهم في القائمة، مع العلم أنه لم يوقع أي اتفاقية مع أي شركة لنصب مروحة في أرضه. ويوضح السيد فوزي، أن الحقيقة هي أنه وقع لجاره، وأنه فعل ذلك منذ زمن، عندما لم يكن أحد قد اعترض بعد على مشروع المراوح، ولم يتحدث أحد يومها عن مضارها أو عن معارضة المشروع. ويضيف السيد فوزي أنه يعتبر نفسه فرداً من المجتمع ولا يمكن أن يقف إلا في صف المجتمع، وأنه موقفه صريح الآن في رفض المشروع.

 ومن الأِشخاص الذين وقعوا على الاتفاقية السيد نبيه السيد أحمد. يقول السيد نبيه أنه وقع على الاتفاقية في وقت لم يتحدث أحد عن مضار هذا المشروع ولم يعترض عليه أحد، بل على العكس كان الكثير من الاشخاص البارزين في المجتمع يحاولون العمل على إقامة هذا المشروع. “أما الآن وقد تبين لنا أن المشروع يحمل مضار، وقد اتخذ المجتمع قراراً برفضه، فإنني أقف في صف المجتمع ولن أقبل بأن تقام أية مروحة في أرضي، وأحاول بكل السبل التخلص من هذه الاتفاقية”.

أحد الأشخاص الناشطين في العمل على إلغاء مشروع المراوح تطرق لقائمة الأسماء هذه، معتبراً أن تداولها بهذا الشكل فيه مضرة للعمل الذي يقومون به، خاصة وأن معظم الذين وقعوا على هذه الاتفاقيات نادمون على ذلك، ولم يكونوا على دراية بما ستؤول إليه الأمور:

“العديد من الواردة أسماؤهم في هذه القائمة هم من الأشخاص الخيرين والطيبين في هذا المجتمع، بل والفاعلين في قضاياه الاجتماعية، ولا يمكن اعتبارهم بأي شكل من الأشكال أشخاصاً سيئين والتعرض لهم أو التشهير بهم. نحن نعمل حالياً  بالتعاون معهم على إيجاد طريقة قانونية لإخراجهم من هذه الاتفاقيات، وهم يضعون أنفسهم تحت تصرف المجتمع، بل أن قسماً منهم يشكل رأس حربة في العمل على إلغاء هذا المشروع. وهنا وجب التأكيد أن لموقفهم هذا وانسحابهم من الاتفاقيات الموقعة سيكون الأثر الكبير على إلغاء المشروع وإفشاله”.

تجدر الإشارة إلى أن الحملة الشعبية المناهضة لمشروع المراوح تشهد في الآونة الأخيرة زخماً كبيراً، وتشهد التفافاً واسعاً من قبل الأهالي حولها، ويسير العمل في محورين: الأول شعبي والثاني قانوني.

  • المرسل:  الصياد

    اول الرقص حنجلي.
    ان تصل متأخرا خير من ان لا تصل ابدا.
    عطول السؤال مفيد ولا مرة النقاش كان مضر ،
    النقاش بين افراد المجتمع هوي اسلوب حضاري مفيد من أجل الوصول الى الصورة المتكاملة بخصوص ايا قضية ، السلبيات او الاجابيات ،خصوصا اذا كان في مشاركة من قبل اهل العلم والخبر.
    بأعتقادي نحنا بمرحلة مفصلية ولكن الوعي الجماعي واصرارنا على “الحق بالبقاء” راح يكون الاقوى.
    اخواني خلونا كلنا نفكر بالمصلحة العامة ونترفع عن كل المصالح الخاصة .
    مشان ما نقول بيوم من الايام “إن لله وأن إلية لراجعون “.
    لا للمراوح في بلدي

  • المرسل:  Ahmad Youssf Abusaleh

    صدقت اخ نبية ليس كل من وقع ع عقد اذا كان قاعدة مروحة او دوران الشفرات فوق ارضة ..هو ضد مجتمعة ..نحن نعرف ظروف توقيعهم على العقود ..وهم اصدقاء واخوة لنا ..ونحن جميعا في خندق واحد …واعتقد انة الوقت المناسب لنتحرك معا لايجاد وسيلة مناسبة لالغاء هذة العقود والخلاص من هذا المشروع الكارثة

  • المرسل:  Hadi Bshara

    كل الاشخاص الذين يرفضون هذا المشروع يستحقون التقدير والاحترام والجولان سيكون يد واحده وصلبه في مواجهة هذا المشروع ..

  • المرسل:  Nabeeh Halabi

    للملاحظة والتوضيح يكفي ان يسحب جار من وقع لصاحب المروحة توقيعه على العقد. كي يتم إلغاء وجودها. بمعنى اخر ان من يصر على ابقاء المروحة بأرضه. وجيرانه يسحبوا عقودهم. فانه عمليا وقانونيا ستلغى هذه المروحة. فالرجاء من كل من وقع لجاره ان يبلغ الشركة ببطلان عقده. والناس كلها ستتكاتف وتدعم كل من وقع على العقد عن عدم ادراك ومعرفة بعواقب المشروع.

  • المرسل:  ابن البلد

    هلي طيلع الحمار على البرج بنزلو المقصود بالمثل ان كل انسان يرتكب خطأ يتحمل تبعات هذا الخطأ وعليه تقع المسؤوليه لاصلاح الضررالناتح وهذا من صفات المجتمعات المدنيه البعيده عن العصبيه القبليه والعائليه . بما ان المجتمع الجولاني هو مرحله وسيطه بين المجتمع العائلي والمجتمع المدني فاننا بموضوع المراوح وهو بحق من اخطر التحديات التي تمس وجودنا، لم نبلغ للاسف مرحله التضج الكامل للتعامل مع هذا التحدي ولم نطور الادوات والاليات اللازمه لدحر هذا الوباء بالرغم من امتلاك قسم لابأس به من افراد المجتمع لرؤيا واضحه لايقافه ولكن نيجه لعدم اكتمال بناء المجتمع المدني فان الاصوات النشاز كثيره وتسئ لجوده الرد اخواني دعونا من المجاملات والكلام المعسول ، ان كل من وقع اخطأ وهو ملام ولكن غير مدان الا اذا صمم على الخطأ ولم يعمل على الغاء العقد مع الشركه فعندها هو مدان مدان وسيتحمل وزر فعلته حتى يوم الدين

  • المرسل:  زيد ابو صالح - مسعده

    في فكره مهمه بخصوص منع المراوح ..
    اذا جمعيات الري بتتقدم بطلب لمنع المراوح كونها ستؤثر على رش الاراضي بالطياره ووحود المراوح يسبب لضرر محاصيلنا من اضرار الذبابة .. هذا سوف يجلب نتيجة مهمة حسب رأيي

  • المرسل:  ابن الجولان

    هذه القضيه هي قضية وجود.اذا كانوا اليهود عميشرحولنا
    إخطار هذا المشروع ؛عضوة كنيست ودكتور متخصص في
    هذا المجال وغيرهم كثيرون بالاضافه الى المتخصصين وأصحاب الغيره والمعرفة من إخواننا في الجولان يحذرون
    بان إذا انغلب على امرنا وقام هذا المشروع لا سمح الله فإننا
    سنضطر لهجر منطقتنا إلى غير رجعه ونصبح لاجئين.كل
    هذا من اجل مبلغ من المال…
    علينا محاربة هذا المشروع بكل ما اؤتينا من قوه وبالله التوفيق

  • المرسل:  صياد الصياد

    عجبا من مجتمعنا
    هل كل ما يهمنا هو التبرير والحجج ؟
    هل كا ما يهمنا ماذا سيقوقلون عنا؟
    حتى ان همنا الوحيد ارضاء العبد بدلا عن الخالق عز وجل ؟
    لماذا ؟ ماذا عسا ذاك العبد فعل لأيخافك؟
    هذه الغوغاء الى أين ؟
    غوغاء التعدي على المشاع مع سكوت مقيت
    غوغاء افشال المشاريع لغايات في نفس يعقوب.
    غوغائ التعاطي والنقاش والحوار والفرض والاقصاء.
    غوغاء الكذب والنفاق والمزاودة
    غوغاء العائلية والمحسوبيات .
    المزارع الذي اعطى الموافقة لم يخطيء بل انتم اخطأتم .
    أخطأتم بطرح القضيه وبطرح الدلائل وبطرح المعطيات وبطرح سبل وطرق التعاطي .
    لن اقول انكم اخطأتم بوضع الحلول لننا لم نصل لنتيجة ان ما قام به هذا المزارع جريمة .
    الم نخطىء عندما تركنا البعض ينهش بنا وباراضينا و5 اشخاص كسروا مشاعاتنا ومحرماتنا في مجدلنا الغالي؟
    الم نخطيء عندما تغاضينا عنن من ينهش بأوقافنا؟
    أنظروا ما اقترفت وما زالت تقترف يدانا.

    الى متى ؟ الى اين؟ سنبقى دمى بأيدي بعض المنافقين والمزاودين .
    من منكم قام بعمل مدروس ؟
    من منكم توجه بشكل حضاري وعلمي وقال هذه هي النتائج العلمية التي تثبت وجهه نظره ؟
    من منكم اكثر مصداقية من هذا المزارع ؟ وخاصة انتم القيمين على اراضينا .
    السؤال لكم جميعا كم سنة ضوئية نحتاج للوصول الى ما وصلت اليه الدول الاوروبية والمريكيه وكل تلك الحضارات التي وصلت بفضل فصل المزاودين والمنتفعين اولا واعتمادها على العلم ثانيا .

    • المرسل:  مسعده.

      الى متى والى اين بدك توصول
      وعن شو عبتحكي
      قول شو بدك من الاخر واختصر
      غوغاء!!
      شو هالسواليف
      بنشربك الاضرار بالملعقه
      يكفي احتمال لوجود الاضرار حتى نمتنع عن اتشاء المشروع.
      فش حاجي نثبت انو السم بيموت عن طريق التذوق

    • المرسل:  الصياد

      ومن قال بأن توجهنا هو لإرضاء العبد والترفع عن إرضاء الله -عز وجل-،
      “سعا يا عبدي لاسعا معك”

  • المرسل:  فاعل خير

    نادمون؟
    على القليلي هذول النادمون مستفيدون بشوية مصاري صح؟
    المشحر هلي راح صوت ومش عارف الاضرار الي بتصيبو بشو مستفيد ها؟
    مع احترامي لجميع الاخوان بس لانو في كوم شخص من الدرجة العليا بالهضبة متورطين بالامر صار الكل يقول يحرام مساكين ومعرفوش على شو وقعوا وقصص وقصص
    صحتين يا كبارية الهضبة على العدل الي عندكن وعلى قلبكن الواسع والأهم والأهم على غيرتكن على بلدكن وولاد بلدكن صحتين…

  • المرسل:  فايد زهرالدين

    يا اخوتنا : خطر المراوح كبير كثير وهالشي عبأكدو القريب والغريب وعلى ماأعتقد أن خطر التراجع على يلي وقعو كمان كبير لأنو راح يكلفهن كثير ( دخول الحمام مش مثل خروجو) بس الخطر الأكبر اذا بكون في ناس ( من بيت فرفور ذنبن مغفور ) الله يصلحنا جميعا .

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول