بذور الشيا… معادن وألياف ذوّابة

» الحياة - 24/12/2017

بذور الشيا هي نوع من الحبوب موطنها الأصلي المكسيك، وتسمى في العربية القصعين الإسباني، وهي عبارة عن بذور أصغر قليلاً من بذور السمسم. وقد ذاع صيتها في السنوات الأخيرة وأصبحت تستعمل على نطاق واسع في كثير من الأطباق، خصوصاً في المخبوزات التي تضاف إليها من دون الحاجة إلى طحنها. وتملك هذه البذور فوائد صحية كثيرة هنا أهمها:

- تحتوي على كمية عالية من الألياف التي تمتاز بأنها تضم نوعيها، أي الألياف الذوابة في الماء، والألياف غير الذوابة. وتنحل الألياف الذوابة لتعطي فور خلطها مع الماء مزيجاً غروياً يتمتع بقدرة فائقة على خفض مستوى الكوليسترول السيّء، ومنع الارتفاع المباغت لمستوى السكر في الدم، وخفض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. وتبطئ الألياف الذوابة عملية الهضم فتثير الشعور بالامتلاء ما يؤدي إلى التوقف عن تناول الأكل وبالتالي الحد من زيادة الوزن.

ويقول فريق من الباحثين المتخصصين في جامعتي ألينوى وميشيغان الأميركيتين إن الألياف الذوابة تساعد في تعزيز أداء الجهاز المناعي لمواجهة الالتهابات. وقد توصل الفريق إلى هذه النتيجة من خلال دراسة أجراهاعلى الفئران. وكشفت النتائج أن الفئران التي أضيفت إلى طعامها ألياف ذوابة كانت أقل تأثراً بالمرض وتماثلت الى الشفاء بسرعة أكبر، مقارنة بالفئران التي تناولت أليافاً غير ذوابة. وخلص الباحثون الى أن الألياف الذوابة تُحدث تغيرات ايجابية في الخلايا المناعية بحيث تجعلها على أهبة الاستعداد، ما يساعد على التعافي من العدوى الميكروبية في شكل أسرع.

أما الأليـــاف غير الذوابة فهي لا تتحلل خلال عبــــورها الأنبوب الهضمي ما يجعلها مهمة لصحة هذا الأخير كونها تتجمع على شكل كتل تجر الماء والفضلات معها لتقذف بها الى خارج الجسم.

- تضم بذور الشيا كمية مرتفعة من الدهون الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة التي تساهم في تقليل الشحوم التي تزيد من احتمالات الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

- مصدر جيد للمواد البروتينية، فكل 100 غرام منها تعطي 20 غراماً، ويحتاج الجسم الى هذه المواد للمساهمة في عمليات البناء والإصلاح التي تجري في مختلف أنحاء الجسم. وفي شكل عام تبلغ حاجة الشخص اليومية من البروتينات غراماً واحداً لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

- في بذور الشيا أربعة معادن مهمة للجسم، فهي تحتوي على نسبة عالية من معدن الكلس تفوق ستة أضعاف النسبة الموجودة في الحليب، ما يعني أنه يمكن الاعتماد على هذه البذور في تغطية حاجة الجسم اليومية من هذا المعدن الضروري جداً لبناء الثروة المعدنية في العظام والأسنان. وتكمن أهمية بذور الشيا في وجود معدن البور الذي يعزز من عملية امتصاص الكلس. أما المعدن الثالث فهو الحديد المضاد لفقر الدم. ويتمثل المعدن الرابع في المغنيزيوم المهم جداً لصحة القلب والعظام والأعصاب والعضلات والجهاز المناعي والجهاز الهضمي.

يبقى أن نذكر تحذيرين: الأول هو أن هذه البذور قد تكون مصدراً للحساسية عند بعضهم، خصوصاً الذين يتحسسون على بذور السمسم أو الكتان. أما التحذير الثاني فهو موجه إلى الأشخاص الذين يعانون من سرطان البروستاتة أو الذين لديهم احتمالات عالية للإصابة به، فعلى هؤلاء تجنب استهلاك بذور الشيا.

x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول