تخرج فوجين من المدربات في الجولان من مركز “أمواج”

» مركز أمواج - 02/01/2018

مـــادة إعـــلانية

9

احتفل مركز ” أمواج ” ومع انتهاء سنة 2017 بتخريج فوجين جديدين من خريجات دورة تأهيل مدربين بموضوع التنمية البشرية، وتوزيع الشهادات.

ذخرت السنة، من خلال الدورة ، بالعديد من تجارب التدريب العملي والتعلم النظري, على مدار 165 ساعة اكاديمية من خلال لقاءات أسبوعية. اتمت فيها الخريجات دورة بحسب الموديل الخاص بمركز “أمواج”، موديل التدريب الفعال –  ” التدريب للمبادرة”   Proactive Coaching.

 مركز ” أمواج” بإدارة السيدة سناء فارس يهنئ الخريجات ويتمنى لهن النجاح في الحياة ، والاهم أن يقمن بتوسيع دوائر التأثير في المجالات والدوائر الحياتية المختلفة لأنفسهن، عائلاتهن وكل من يعملن معهم كمدربات شخصيات ” للتنمية البشرية ” من خلال مرافقة الأشخاص الراغبين بتحويل حياتهم الى حياة ناجحة يحققون فيها أحلامهم وطموحاتهم    ليخلقوا لأنفسهم مستقبلا مغايرا يتوافق مع اهدافهم.  بمساعدة لغة وأليات ” التدريب الفعال ” .P.C.

 من أقوال الخريجات في نهاية الدورة:

-         غادة: ” الدورة كانت مفترق طرق بحياتي، نظرتي للحياة تغيرت وأصبحت إيجابية ورؤيتي للأمور أصبحت أوضح، بواسطة التفكير الإيجابي استرجعت لحياتي أمور تهمني”

-         سماح: “. الدورة كانت بالنسبة لي تجربه غنيه وفريده من نوعها، منحتني الكثير من الطرق والاليات التي خدمتني واعطتني مردودا ايجابيا في حياتي الشخصية والعملية , تجربة غنية، اريد واتمنى ان أستطيع ان اعمم هذا النمط والنهج الايجابي، الداعم والمحفز على نطاق اوسع في عائلتي، عملي ومجتمعي”.

-         سمر: ” الدورة غيرت في وانا غيرت بحياة من حولي، أكثر شي اشتغلت عليه الأمور الإيجابية، عدم التوتر والخوف، قلت العصبية على اولادي في البيت، الدورة قلبتني قلب، ما توقعت انو بفتره قصيره هيك، أقدر اطلع من الحزن والفراق “.

-         ريباس: “عالم التنمية البشرية كثير يجذبني قرأت كثير واشتركت بدورات بالمجال، كان ينقصني آليات فعليه وملموسة طبقها لشوف التغيير الكبير بحياتي اللي كل الكتب بتحكي عنه بس كنت شوفوا بعيد. بهذه الدورة كان التأثير عملي اخذت آليات كثيره أهمها اللي بتزيد الوعي لذاتي لأفكاري لتأثيرها علي”.

-         نجاح : ” على الصعيد المهني -اعطتني الدورة قوة كبيره وعزيمه أكبر , وانو ما انكسر قدام أي شي .. وأنا اخذت خطوه كتير كتير كبيره، عملت مشروع (فتحت مصلحه خاصه) من ولا شي “.

-         ولاء: “الدورة أعطتني القوة عدم التردد الثقة بنفسي وبقدراتي، كتير حبيت مشاركتي فيها. ساعدتني غير بحياتي وأضع أهداف من الآليات الهامة يلي أخذتها من الدورة، التفكير الإيجابي، تخطيط للمستقبل، والايمان بالقدرة على التغيير والتغير”.

-         ساهره:” جيت الدورة بالأساس عشان اخذها كمهنه، يلي صار بالإضافة لهيك والاهم إني بالأول اخذتها لي ولبيتي، صرت اعرف سلم اولوياتي بحياتي.

-         ديالا: ” تحدي العقبات، اليوم بعد كل وقعه بقوم بسرعه. ما بأجل. تقييم الإنجاز، تعلم انو أهني نفسي عند كل انجاز وخطوه بعملها”.

-         ملاك:” الدورة أكثر من حلوه، مفيدة جو حلو طول الوقت جو إيجابي، اعطتنا كثير مفاتيح للحياة لأقفال كثيره بحياتنا، حياتي انقلبت قلب، حسيت قديش الانسان عظيم وكم يمكنه بالتحفيز والكلام الإيجابي التغيير. الوصول لأهدافنا وتحقيقها”.

-          ربيعة: ” بمساعدة ربّان السفينة معلمتي سناء الفارس هلي علمتني ودربتني يكون عندي الشجاعة من اجل ان اتعرف على حالي اكثر وشوف بوضوح نقاط القوة ومنها انطلق لصحح نقاط الضعف وهذا الشي انعكس على علاقتي بأسرتي ومن حولي , بتمنى لكل شخص ان يمر بهذه التجربة المترية والمفيدة “.

-         مروه:” هاي الدورة كتير فادتني بحياتي وخاصة بمجال شغلي , قدرت اتواصل  احسن واكثر مع طلابي . مع بيتي , أهلي , لو لقي أشياء بسيطة اني بقدر اغيرها لإنو طلع كل شي ممكن اوصله بواسطة الحب .. اليوم بواسطة الحب بقدر أوصل لأي مكان”.

-         الهام: ” اخذت كتير السلام الداخلي يلي عند سناء. انا اليوم مرتاحة مع سلام داخلي، واحد من التغييرات، أنى كملت لدوره …عرفت انو الواحد بقدر يطلع من الأمور الصعبة. كل شيء ممكن.

-         فيحاء: ”     أكثر شي آخذته من الدورة الهدوء النفسي. طالعه مع سله ميلانه آليات وكلمات ومعرفه شخصيه. اليوم كل شيء بحطه بقالب إيجابي لنتخطى الصعوبات. أنى تخطيت أمور كثيره وبمشي بطريق إيجابي. غيرت أسلوب حديثي وتغير نمط البيت كله … على الصعيد الاجتماعي إني بآمن اليوم ان العطاء كل الوقت برجعلنا عطاء لحثى نحنا نوخذ. نحنا لما منعطي بتزيد قيمة السعادة.

-         مها: ” الدورة هاي كانت لي، اني كنت بالمحل الصحيح عمشوف حالي بتخطى الصعوبات بالسابق، كنت أغوص واطلع , اليوم اني بمحل بيفرق , محل غير . الدورة هاي كانت بالضبط الي، إني كنت بالمحل الصحيح واني قويه. ولا مره استسلمت ، كل هدف حطيته حققته , كنت بدي اشتغل وهيني  اليوم بشتغل”.

-         رائده: “كنت لنا العنوان الرئيسي، دوره حلوه هادئة فيها كثير ايجاب , اخذت من الدورة آليات لشغلي وحسيت اني كنت بالمحل الصحيح … كثير مهم الدعم والحديث الإيجابي, كثير بتعطي انطلاقه لقدام.”

-         رويده: “الدورة اكثر بتشتغل على الطاقات الإيجابية , كنت بالسابق اخذ الحزن عميق ويوقفني … اخذت اليات لي لشغلي للبيت لعلاقتي بالأولاد” .

-         سمر: “كلمات معينه قلتيها باللقاءات وجهتني وبقيت معي , انا مرنه وزادت مرونتي”.

-         اسماء : “اهم ما كسبته من خلال هذه الرحله رحله الحياه لان الحياه كلها تنميه بشريه كان المتعه والتشويق التي رافقتها روح الالفه والمحبه وتبادل النقاشات الهادفه والخبرات .. فلتدريب اسمى من كلمات تقال؛ هي قوارب تصل بنا نحو الرقى والسلام والجمال تملى قلوبنا بلعبارات والمفاهيم التي تثرينا وتبلورنا  …

وطبعا الشكر بيعود لاناس دخلو حياتنا اثروها وما تركوها حتا وصولنا شاطى الامان. سناء اسمك نور وطلتك قاهره ما بنساكي وبتمنالك دوام التالق وتظلي مناره للحب والعطاء.واخيرا” لا انسى واحده من الجمل التي قلتلها لنا في بداية الدوره واثرت بي

“التخيل اقوى من الاراده في الطريق نحو الهدف لان الاراده قد تخبو .. اما التخيل فلا يمحى!”

 –         ريما: ” كانت تجربة ممتعة وجميلة اعطتني حافز للاستمرار كثير من الفرح والراحة بقدرتي على المساعدة للتطوير والتغيير. الدورة اكدت لي انه انا من أقدر ان اصنع التغيير واغير حياتي كما اريد ان تكون جميلة بكل ما فيها انه كما اثرت بي انني قادرة ان انقلها لغيري لحتى يستفيد منها مثلي”.

-         عروبة: ” لقد اكتسبت من الدورة مهارات التعامل وإدارة الذات، مهارات تقدير الذات/بناء الثقة، تحديد الأهداف وكيفية بناء خطة عمل لتحقيقها والاهم تعرفت على نفسي أكثر واكتسبت مهارات إدارة المشاعر، إدارة امتصاص الغضب، التعامل مع الحزن والقلق، مهارات التعامل مع الخسارة، والإساءة والصدمات المؤلمة. بمساعدة الدورة تعرفت على التفكير الإيجابي وتقنيات الاسترخاء، الدورة اثرت على عملي أصبحت شخص واثق من نفسه أكثر ويقدر ذاته أكثر وأكثر”.

-         نداء: “اكتسبت من خلال تنمية المهارة بمعرفة ذاتي والتعرف على قدراتي ونقاط قوتي، كل الوقت كنت بدور المتفرج بحياتي اليوم اصبحت لاعب على ارض الملعب فأصبحت اتخذ قراراتي بتخطيط سليم وبثقة أكثر. بنفس الوقت اعطى شرعية للأخرين من حولي فأصبح تفسير الامور بالنسبة لي مختلف وبطريقة ايجابية وقدرة على تفهم وتقبل الاختلاف”.

-         لبنى: “للدورة تأثير كبير على المستوى الشخصي وعلى المستوى المهني، فالتنمية اصبحت بدمي اصبحت استعمل المهارات بدون ان انتبه. بدوري كمعلمة كان له حاجة كبيره في التعامل مع الطلاب ومع المعلمين على حد سواء. طريقة طرح الاسئلة اصبحت مناسبة ومهنيه أكثر. وأيضا كمربية اكتسبت عدة مهارات في تمرير الفعاليات، في الاصغاء للطالب واستيعابه، التركيز بإعطاء المردود على السلوك وليس على الشخصية، واصبحت من اساسيات التعامل عندي مع الطالب ومع الاهل لها تأثير كبير وصدى إيجابي”.

-         ايناس: “بهذه الدورة تمكنت توضيح الأمور أكثر واكتسبت الاليات عديدة وانقاء الكلمات الصحيحة وتسيمه الاحداث بمسمياتها، اضافت لي الكثير من القيم والمبادئ وأكدت على الكثير منها مما جعلني أكون أكثر حزم وقوة وزاد من إصراري على ان أكون انا. تواجدي بالدورة والتدريب الشخصي جعلني انظر للأمور بالحياة بصورة مغايرة وواضحة وأدراك ماذا اريد حقا. سناء، اشكر مرورك الرائع بحياتي كان الك تأثير على كثير أمور فيها، وحبيت أكثر ايمانك بالطاقة الحلوة يلي بتملكها وبتنقليها لمين حولك”.

-         روعه: “سناء انت رفعت من قيمة اللغة العربية في داخلنا، كل المصطلحات كانت باللغة العربية البحتة، واثبتت النا انه بإمكاننا نمرركل شي حتى لو مهني باللغة العربية. بهالدورة، مشوار التدريب يلي اخدتينا عليه سناء، كان تجربه رائعة ومثمرة وبرأيي كل مجتمعنا بحاجه الها، أعطاني ثقة أكبر بقدراتي وبالأمان أني بسير في الطريق الصحيح كأنه كان في غشاوة على عينينا وانزاحت، صرت اشوف الأمور والحياة بشكل أوضح وصار عندي تقبل أكثر للأخرين. من ناحية مهنية ’ أنا عمبشتغل على كل يلي حوالي وانشالله بقدر يلي بطمح له بالتدريب.

-           ايمان: “كانت تجربة جميلة في كل لقاء شعرت انني اتعمق بأساليب التدريب وادخل لمفاهيم التفكير الإيجابي وزعزعت القناعات الخاطئة التي يتمسك بها الشخص على انها مفاهيم متوارثة وهي بالحقيقة ليست سوى مراحل نمر بها لتطوير المجتمع. صار عندي استقلالية باتخاذ القرار وجرأة على تغيير أسلوب تفكيري، كما اني شعرت بالفخر انني استطعت ان اغير قوالب تفكيرية وفتح افاق لأفكار جديدة ان تدخل حياتي وحياة المتدرب، على الصعيد الاجتماعي، بكل جبسة عم بمرر يلي تعلمته وعم شوف انبهار الناس بهالشي ورغبتهم بالتدرب عندي، بالبداية صممت اتعلم الموضوع لغير بحالي، بس اليوم هدفي صار اني انشر هاشي وأثر على الحوالي وغير فيهم.

 

1

2

3

 

5

6

7

علّق على المادة:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول