توقيع كتاب للشابة ياسمين الصفدي في قاعة مركز الرواق

» مركز الرةاق للثقافة والفنون - 10/08/2017

IMG_2030 (1)

تحت رعاية مركز الرواق للثقافة والفنون وقّعت الشابّة ياسمين الصفدي نتاجها الإبداعي الأول في عالم الليالي الحالمة ( قرب ظلال الجدران ).
وحضر جلسة التوقيع عائلة الشابّة الموهوبة والأصدقاء وعدد من معلمي ياسمين في المرحلتين الإعدادية والثانوية.
افتتح الأمسية المستشار التربوي الأستاذ إبراهيم الولي.
المعلمة نهى أبوصالح تحدثت عن الكتاب بعد أن قرأته.
المعلمة منى أبو جبل أثنت على حضور ياسمين الملفت في موهبة الكتابة.
والدة ياسمين السيدة سهى الصفدي تحدثت بدموع الفخر والفرح.
وأنهى الأستاذ أيمن الصفدي مدير المدرسة الإعدادية كلامه بالدعم لياسمين وكل موهبة تحلق في سماء منطقتنا.
وقعت الكتاب بالكثير من المشاعر المختلطة بين العائلة والأصدقاء.

IMG_1984

IMG_2108

IMG_2104

IMG_2099

IMG_2096

IMG_2091

IMG_2087

IMG_2083

IMG_2074

IMG_2071

IMG_2065

IMG_2061

IMG_2057

IMG_2053

IMG_2049

IMG_2048

IMG_2047

IMG_2044

IMG_2042

IMG_2040

IMG_2036

IMG_2034

IMG_2033

IMG_2032

 

IMG_2017

IMG_2014

IMG_2013

IMG_2010

IMG_2007

IMG_2005

IMG_2003

IMG_1996

IMG_1994

IMG_1990

IMG_1989

IMG_1987

IMG_1986

علّق على المادة:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

  • المرسل:  محمود الولي

    بالتوفيق والى الامام نعتز ونفتخر بالمواهب لهذا الجيل الصاعد

  • المرسل:  رياض ابرهيم

    يقولون
    اذا ضاع الامس..فبين يديك اليوم…واذا اليوم قد جمع اوراقه ليرحل فلديك الغد. اما انت فكله لك.
    فرحت باخبارك ياسمين وابارك لك بما حاكه فكرك وزينته اناملك الى الامام والنجاح والعمل الاميز.
    العلم للمرء معوان على الزمن
    يقيه شر الحادثات والمحن
    الف مبروك

  • المرسل:  منى أبو جبل

    ياسمين الصفدي صاحبة كتاب -قرب ظلال الجدران – موهبة تستحق الاحترام والدّعم والتقدير
    لقد أهدت أروعُ كلماتِها لكل ِ مَنْ احتواها بحبٍ وصدقٍ وكلِ من سبّبَ لها إساءة ً وبصدقٍ ولكنه كسرها بكلماتهِ ….
    لقد استغلّت حطامَ هذه الكلمات فحوّلتها لألوانٍ سحريةٍ مختلفة ٍ واجهت وتحدّت ووصلت …
    إيمانُها بأن – أكون أو لا أكون – فقد اختارتْ لنفسِها أنْ تكون اختارت الحياةَ والاستمراريةَ والوصول الى الهدفِ
    فتاةٌ بداخلهِا وأعماقِها إيمانٌ كبيرٌ أنَّها ليستْ فتاةً عاديةً ليست كباقي البشر لها عالمها الخاص لها خيالها لها عقلها وفكرها الخاص فمن أساءَ إليها لم يُدركْ تما أنّه قد جعلَ منها سهماً قوياً ينطلقُ وبقوةٍ إلى الأعلى ….
    كاتبة رغم صغر سنها في زمن نفتقرُ الى المطالعةِ في زمن نفتقرُ إلى الهدوء ِوالجلوسِ مع أنفسِنا والاسترخاء فكيف مع قراءةِ كتابٍ أو كتابة قصة أو مقال أو خاطرة حتى…..
    فإن لم تستطعْ أن تكون كاتباً تُفيدُ غيرَك باستطاعتك أن تكون قارئاً تُفيد نفسك

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول