جهاز ثمنه 5000 شيكل يمكن أن ينقذ حياة طالب قد يصاب بسكتة قلبية

» الجولان - جولاني - 23/01/2014

عملية الإنعاش بواسطة الجهاز سهلة ويمكن أن تنقذ حياة الطالب

عملية الإنعاش بواسطة الجهاز سهلة ويمكن أن تنقذ حياة الطالب

متابعة للحادث المأساوي الذي وقع في ثانوية مسعدة للشاب جنيد شمس، قمنا بالبحث عن القوانين والنظم التي سنت لتلافي مثل هذه الحالات، وقد تبين أن هناك قانون تم سنه في الكنيست في العام 2008 يلزم بتجهيز أي مكان عام يحوي أكثر من 500 شخص، ومن ضمنها المدارس، بجهاز إنعاش لمعالجة حالات مماثلة، وبسبب غياب التعليمات المناسبة لتطبيقه على أرض الواقع، وبسبب البيروقراطية وإيجاد مصار تمويل، فإن هذا القانون لا يزال حبرا على ورق، لكن يمكن لأي مدرسة شراء هذا الجهاز، الذي لا يزيد ثمنه عن 5000 ش، بصورة مستقلة.

جهاز الإنعاش هذا هو ضروري في حالات الاختناق وتوقف القلب عن العمل، إذ أن الدقائق الأولى إلى حين وصول سيارة الإسعاف هي الحاسمة، وإذا لم يتم تقديم الإسعافات المطلوبة للمصاب فوراً فإن ضررا جسيماً سيحدث للمخ، أو الموت في حال تأخر وصول سيارة الإسعاف.

هذا الجهاز يسمى “ديفيبريلاتور” (Difibrilator)، ثمنه لا يزيد عن 5000 شيكل، يعتبر ضرورياً في كل مكان عام، وبالأخص المدارس، والقانون في الدول المتقدمة يلزم وجوده في الأماكن العامة. وهو صغير الحجم لا يزيد وزنه عن 2 كلغم، استخدامه وتشغيله سهل جداً، ويمكن لأي شخص تشغيله بعد تلقي إرشاد سريع لكيفية عمله، فلا يحتاج إلى أخصائي. الشركات التي تبيع هذا الجهاز تقوم بتدريب المعنيين على كيفية استخدامه.

جهاز الديفابريلاتور ضروري وثمنه لا يزيد عن 5000 شيكل

جهاز الديفابريلاتور ضروري وثمنه لا يزيد عن 5000 شيكل

عندما يصاب الإنسان بسكتة قلبية، فإن أمام المصاب 7 دقائق فقط، إذا لم يتم إسعافه خلالها فإن ضررا يحدث للمخ. هذا الجهاز مهمته العمل خلال هذه الدقائق الحرجة والمحافظة على حياة المصاب حتى وصول سيارة الإسعاف، وهنا كل دقيقة لا تقدر بثمن.

إن اقتناء هذا الجهاز ضروري في جميع مدارسنا، ونحن لسنا بحاجة للانتظار حتى يتم تزويدنا به من قبل الوزارة أو أي جهة، بل يجب العمل فوراً على جمع التبرعات من الأهالي في كل مدرسة، وهذه مهمة لجان أولياء الأمور، وشراءه بأسرع وقت ممكن.. ربما ننقذ الضحية المقبلة قبل فوات الأوان…

http://www.youtube.com/watch?v=rZ-s2flrmE4

  • المرسل:  ربيع

    يجب العمل فورا على شراء هذا الجهاز في جميع المدارس وإرشاد المعلمين كيفية استخدامه

  • المرسل:  ...

    هن عطباعة الاوراق وقاطعين ايدن وشاحذين عليها بقلولك قش تكتسييف
    بس كعمل وخطوي لشراء هيك شي ﻻزم تصيير

  • المرسل:  اسامه علي ابو عواد

    اخ نبيه نشكر لك هذه الاهتمام واثارت الامور بهذه الشكل الايجابي .. واريد ان استوضح اذا كان بالامكان تقديم هذه الجهاز الى المدارس حتى لا ننتظر حدوث حادثه اخرى كالتي حصلت لابننا جنيد

    • المرسل:  نبيه عويدات

      أخ أسامة: بعد البحث خلال اليومين الأخيرين، تبين أن حالة جنيد ليست الوحيدة في المدارس، وأن الأمر يتكرر بصورة مقلقة، وتبين أيضاً أن الكثير من الأهالي في المدارس اليهودية قامول بالتبرع بهذا الجهاز للمدارس التي يتعلم فيها أبناؤهم.
      إن مجتمعنا قام بالأساس على نخوة أبنائه وغيرتهم على المصلحة العامة. ونحن هنا “مقطوعون من شجرة”، وكما تعلم فإن معظم المشاريع في منطقتنا أقيمت بفضل الخيرين في هذا المجتمع.. وهنا يأتي دورهم.. بالتأكيد يمكن تقديم هذا الجهاز للمدارس من قبل أي شخص أو مجموعة ترغب بذلك.

      • المرسل:  اسامه علي ابو عواد

        اخ نبيه لا اعلم لمن اتوجه .. وانا على استعداد لتقديم ثمن جهازين

    • المرسل:  النخوة والغيرة

      أشكر السيد أسامة أبوعواد على النخوة والغيرة الموجودة بأمثالك.. وبما أنه لا تعرف لمن تتوجه كي تتبرع بجهازين من هذا الجهاز, فمن الأفضل ان تتبرع بهما لمدرستين في قرية بقعاثا بما أنه ابنائك يدرسون بهذه المدارس.. ويمكنك أيضا التبرع لمدارس أخرى….
      بالأخر الله يرزقك يا عمي… مش قليل أذا شخص من امثالك نفع البلد.. رمز للشهامة.

  • المرسل:  معضاد ابو صالح

    يا إخوان هاذا الجهاز طبي وليس كل شخص يستطيع تشغيله. مش عمنشتري خضرا افضل حل يجب ان يكون في كل مدرسه ممرض

    • المرسل:  بنت

      مهو بس بدك ناس تفهم شو المهم من كل هالموضوع .. يعني حرام عالنقاش اللي عبيناقشو هالشعب
      كل واحد بينط من جنب بصفتو انو محامي دفاع عن المدرسة او بدو يبروز صورتو الشخصية بأنو بيحب المدرسة ومعلمينها وابصر شو عببجيهن من هالحكي الفاضي ..
      الافصل انو الكل يفهم من انو وجود ممرض/ة بكل مدرسة هو ضروريييييي واللي بيعترض هالشي معناتو مش مهتم لمجتمعو وبس مهم يصفط حكي .

  • المرسل:  أب لأولاد صغار

    القراء الكرام, قبل أن تسترسلوا بالتفكير بأن هذا هو الجهاز الذي سينقذ الطالب المصاب في جميع الحالات, أردت أن أنقل لكم ما قرأته عن هذا الجهاز. حيث هو مخصص لحالات عدم أنتظام دقات القلب V.F [ VENTRICULAR FLUTTER وليس السكته القلبيه,ويجب حقن المصاب بأدويه مختلفه وبالجرعه المناسبه مثل ليدوكائين ألخ خلال حدوث الأصابه.
    فحسب رأيي يجب على المدرسه أن تفحص من خلال الجهات المختصه مثل كوبات حوليم المختلفه عن الوضع الطبي لكل طالب وطالبه وتعمل على الأستعداد للحالات الخاصه لفرقه من الطلبه ذوي تاريخ مرضي.
    ومن الأفضل أن تقوم فرقه من الأطباء بدراسة الموضوع للعمق وتوجيه النصائح الدقيقه بهذا الشأن لمدراء المدارس, ومرافقة المعلمين خلال التدريب.

  • المرسل:  وجدي الصفدي

    الى الاخ نبيه ما ورد في المقاله عن عمل الجهاز ودوره ليس دقيق بتاتا ويعطي حل وهمي الى الاهل والمعلمين
    نعم وجود هذا الجهاز ضروري في كل مكان عام
    ولكنه بعيد جدا عن الحل المنشود لمدارسنا

    • المرسل:  نبيه عويدات

      د. وجدي لن أجادلك، لأن كلي ثقة بمعرفتك وبقدراتك الطبية، وأنا بعيد جداً عن هذا المجال، ولا أسمح لنفسي بالتطاول على أمر لست خبيراً فيه.. لكن المعلومات الواردة أعلاه أخذت من مواقع رسمية حكومية موثوقة.. والقانون موجود ويمكن لأي شخص الاطلاع عليه عبر الانترنت.. وإذا فعلنا المنطق فإن هذا يعني أن الجهاز مهم لذا سن قانون يلزم وجوده في الأماكن العامة ومنها المدارس.
      بالتأكيد ليس هناك جهاز يغني عن الطبيب.. وهذا لا جدال فيه.. لكن في حال عدم توفر الطبيب وإصابة الشخص بسكتة قلبية، أليس من الأفضل وجود هذا الجهاز ربما ذلك يعطي فرصة، مهما كانت ضئيلة للمريض؟
      الشيء الإضافي هو أن الجهاز مصادق عليه من قبل وزارة الصحة ولو كان يضر أو أنه غير نافع لا أعتقد أن وزارة الصحة كانت قد صادقت عليه وسمحت باستخدامه، ولما كانت الدولة سنت قانونا يلزم بوجوده.
      هذا الجهاز لم يأت ليحل مكان الطبيب بكل تأكيد.. ولكن كل المعلومات التي اطلعت عليها بينت أن الجهاز يمكن أن ينقذ حياة الناس في حال عدم وجود طبيب.

  • المرسل:  طالب

    شكرا للموقع على الاهتمام بهذا الموضوع وبعرف انو مش شي جديد من موقع جولاني ومن الاخ نبية على تقديم الاهتمام بجميع المواضيع وكمان بشكر الاخ اسامة وبقول اللة يكثر من امثالك وياريت تكليف هل جهاز ما يكون تبرع من شخص واحد يكون من جميع الاشخاص وبتوقع اذا كل واحد منا بيتبرع ب20 شيكل ممكن انو نشتري الاجهزي ونوزعها على جميع المدارس

  • المرسل:  مهتم

    بعد تجربه شخصيه اقول لكم ان هذا الجهاز فعال ووزاره الصحه في الوقت الحاظر تعمل على وجود هذا الجهاز في كل الاماكن العامه ومن المتوقع خلال السنين القادمه ان يكون هذا الجهاز موجود بل اجباري في الاماكن العامه
    وللتوضيح فقط هذا الجاز لا يحتاج طبيب بجانبه بل هذا الجهاز يتمتع بزر تشغيل واحد وهو يقوم بالتحدث يقول لك ماذا تعمل وفي الوقت الحالي موجود هذا الجهاز باللغه العبريه والانكليزيه
    فقط يكفي ارشاد معلمين المدارس من قبل مسعف كيفيه استعماله انه سهل جدا
    لذا حسب رايي ان هذا الجهاز له اهميه في المدارس ويستطيع المساعده في كثير من الحالات

  • المرسل:  طالب من ثانوية مسعدة

    نشكر موقع جولاني على جهوده المبذولة في سبيل تزويدنا بهذه المعلومات القيمة.أريد التنويه إلى نقطة هامة, صحيح أن هذا الجهاز يساعدنا إلى حد كبير ولكن في الاخر هو مجرد جهاز لا يمكنه لوحده القيام بكافة العمل , فيجب الاخذ بالحسبان أن الانضباط النفسي والسيطرة على الاعصاب في حالات الطوارئ تشكل الجزء الأكبر من نجاح عملية ما , فيجب أولا معرفة كيفية التأقلم مع صعوبة التعامل في حالات الطوارئ والضغط النفسي الشديد الذي قد يهيمن علينا أثناء حدوث كارثة ما.

  • المرسل:  هبوب الريح

    في جميع المدارس اليهوديه يتواجد 1 ممرض 2طبيب اسنان على مدار الساعه ووزاره التعليم تدفع التكاليف وعنا الوزاره تدفع والمجالس المحليه تنهب المال المخصص لهذا الموضوع وشكرا

  • المرسل:  من بقعاثا

    سؤال للدكتور وجدي الصفدي هل حالة جنيد معرضين الها بس مريظي السكر او كل شخص معرض يصيبو هيك لان قبل فترة عنا ببقعاثا شب اختنق وهو عبياكل وفات بغيبوبة لخمس سنين وعاد توفا والشب ها كان مريظ سكري منتمنا الرد عالسؤال

  • المرسل:  نبيل

    اولا الشفاء العاجل للشاب. فقط اريد ان اتحدث عن هذا الجهاز واهميته في كل مكان وخاصه المدرسه. مع العلم ان هذا الجهاز يعمل فقط عندما يشعر الجهاز نفسه بان القلب توقف عن العمل وبهذه الطريقه يطلب منا تشغيل الزر اي الضربه الكهربائيه واثبتت جميع الحالات عند اسعاف مصاب توقف قلبه عن العمل من دون استعمال الجهاز فان فرص اسعافه قليله. ولكن هذا الجهاز مهم جدا ولكن لتكمله العمليه الصحيحه يجب تواجد ممرض في المدرسه مع العلم بان المعلمين يملكون دوره اسعاف اولي وهذه الدوره لا تواهل اي انسان باعطاء حبه اكمول او في حاله جنيد اتوقع الجلوكوز وهو مرهم يوضع في الفم وهذه الادويه البسيطه لا يحق لمسعف اولي ان يستعمل ايا منها فخلاصه الكلام. الجهاز ولطبيب هما ما تحتاجه المدرسه.

  • المرسل:  منا

    نحنا منقول ان ارادت الله فوق كل شي وجنيد هم علا كل الجولان اما كل شي قسمي ونتمنا من الله ان هذه الحاله تكون اخر حاله ومن اليوم وصاعدا يكون انتباه لاي مشكله متل هذه والله يعطي التقدم الاكتر للطب

  • المرسل:  سرايا عماد

    جهاز الدفبرلاتور (مزيل الرجفان)
    هنالك أنواع مختلفة منة ,والمعروض بالمقالة هو النوع الالي (אוטומטי AED) وهو الارخص ولسهولة استعماله يمكن لأي شخص بتوجيهات بسيطة استعماله . لان الجهاز عند توصيل المريض معه يكتشف بصورة الية اذا كان هنالك مشكلة بعمل القلب ويعطي حسب الغوريتم معين ووقت محددة كمية محسوبة من الطاقة تصل للقلب لتصحيح عملة.
    جهاز قليل رخيص لكنة فعال جدا
    واجب وجودة بكافة الاماكن العامة ونصحت وزارة الصحة في كافة ارجاء العالم وجودة في كافة الاماكن العامة.
    وهذا لا ينافي اهمية وجود ممرض في كل مدرسة مثلنا مثل باقي المدارس في فلسطين.

  • المرسل:  من مسعده

    المدارس عنا بحاجه لكثير أشياء وكثير أمور صغيره او كبيره بحاجه ينحكا عنها يا ريت نسلط الضوء ولو شوي علي المدارس عن طريق العلن ونحكي عنها حتي نوصل لحلول أفضل
    وبالنسبه للجهاز الموضوع كثير بسيط خلال الأسبوع الماضي بمسعده جمعو تبرعات للتوحد وللمعاقين……
    بدل ما تبرعات البلد عبتروح لاماكن ثانيه تعو هذه التبرعات تكون لتقدم البلد ونستغلها للأشياء يلي ولادنا بحاجه إلها وبدل ما نحنا عطول عبنخلي ولادنا يجمعوا تبرعات لغيرهم يجمعو التبرعات لحالهن وننقذ حياتهن هن لان بالأول وبالآخر هن اهم من أيا ولاد ثواني بالنسبه إلنا.

    • المرسل:  مهتم

      اذا في جهاز او فش جهاز يلي كاتبو الله بدو يصير فش حاجي للتعليقات الزايدي

      • المرسل:  يا مهتم

        انا ما حكيت عن وفاه الشب وهذا امر مقدر وعمرو لحد هون
        بس اذا انت شايف انو مزاودات ان يكون في اهتمام بالمدارس عنا يا ريت تعمل جوله عل مدارس وتتعرف شو الموجود اذا ابسط الأمور الي هي من نظافه حمامات او أوراق طباعه او تدفئه اللازمة او حتي دكانه صحيه ومرخصه تبيع ولادنا مش موجوده
        الا اذا كانت هي الأمور مزاودات بنظرك فأنا بحترم وجهه نظرك لان كل إنسان سلم أولوياته بتختلف عن الثاني

  • المرسل:  بقعاثا

    اشكر كل الشباب والله يديم هنخوي وهل غيري في الجوﻻن بس ﻻ اعتراض على حكم الله سبحانه وتعالى الشاب عمرو لحد هون وخلص يعني بأختصار الطب ﻻ ينقذ اﻷرواح ﻷن حكن الله سبحانه وتعالى فوق كل شي منقدرش غير نقول انو الله يصبر اهلو وﻻ نرى مكروة على أحد والله يحمينا من ساعة الغفلي .وشكرا

  • المرسل:  د.اشرف القضماني

    اعتقد ان هاذا الجهاز هو مفيد جدا لاي شخص تعرض لنوبة v.f قلبية اي انة يعيد نظم ضربات القلب بضربة كهرباء في الوقت المناسب ولكنة لم يكن حسب اعتقادي سيفيد في مثل حالة الشاب الذي توفي قبل ايام قليلة وهاذا اعتقادي

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول