حول موجة طواحين توليد الكهرباء.. قبل أن يقع الفأس على الرأس

» فؤاد الشاعر - 20/12/2018

Foad

لا ينكر أحد بأن العالم  يحتاج إلى توليد الطاقة الكهربائية من مصادر نظيفة بحيث تؤدي إلى تخفيف تلويث كوكب الأرض و تحفيض حرارته.  إلا أن الهجوم الاحتلالي المسعور على شمال الجولان العربي السوري المحتل و الذي يستهدف قراه الأربع: مجدل شمس و مسعده و بقعاثا  و عين قنيه: هو خطوة خبيثة ظاهرها تطوير و باطنها تدمير للأرض و أصحابها، و ذلك للأسباب التاليه:

أ-  الأضرار الصحية على السكان:

1- المراوح هياكل عملاقةٌ  ترتفع أجسامها إلى مئتين و خمسين مترا في الجو، و يبلغ طول الشفرة الواحدة فيها ستين متراً. ستعمل ضجيجاً مسموعاً لعدة  كيلومترات في الليل و النهار وعلى مدى كل أيام السنة، و لمدة خمسة و عشرين عاماً متواصلاً،  مما سيحرم الناس في كل الجولان من الحياة و النوم بشكل هادئ و طبيعي.

2-  تطلق هذه المراوح العملاقة موجاتٍ قصيرة (تحت صوتية) لا يسمعها الإنسان و لكن تلتقطها لا شعوريا أذنه الوسطى المسؤولة عن التوازن في حالة الوقوف، الأمر الذي سيصيب كل أهل الجولان بالمشي المترنح  و كأنهم مخمورين.  و سيقع نفس التأثير و الضرر على أهلنا في حضر و حرفا و طرنجه و ربما غيرها.

3- إن الدوران الدائم للمراوح و تبديل الضوء و الظل بشكل دائم و متناوب سيُفقد الناس تركيزهم ويجعلهم في حيرةٍ من أمرهم ساعتين في الصباح و ساعتين في المساء، لأن هذه المراوح العملاقة ستقف حائلاً بين البيوت و الشمس في كل صباحٍ و كل مساء.

 ب-  الضرر الاقتصادي:

1- فقدان قيمة الأرض التي ستخرب مواسمها و التي سيزهد أصحابها بالعمل فيها خوفا من المراوح و انزعاجا من عملها.

 2- أود إعلامكم بأن شركة  ((إنرجيكس)) المعتدية علينا هي شركة عقارات في عملها الرئيسي – أي بيع و شراء أراضي و بيوت– بينما عملها الثانوي هو توليد الكهرباء.   فإذا بارت أراضينا سيؤدي ذلك إلى محاولة هذه الشركة لشراء الأراضي التي أفسدها وجود و عمل المراوح.

3-  ضرب السياحة. لن يطيب للناس القادمين للجولان لقضاء عطلة هادئة أمام شفرات عملاقةٍ تهوي فوق رؤوسهم مصدرةً ضجيجا و صريراً يصم الآذان.

4- سيؤثر دوران المراوح  باعتراض مسار الريح مما يؤثر على  توزيع غبار الطلع و إساءة تلقيح الأزهار في التفاح و الكرز الذي يتسبب بتخريب المواسم.

5- سيتم شق طريق عرضه  14 متراً من بئر الحديد إلى عين الربعيه إلى الخشه ثم ظهر الخواريط ثم يعود إلى السرج و حمى المشيرفه، بحيث سيسحق الأراضي الزراعية التي سيمر منها.((كيفكن فيا))؟؟؟؟؟؟

أيها الأهل في الجولان:  من أراد أن يأخذ فكرةً عن ضرر هذه المراوح فليذهب لرؤية المراوح القزمة في تل الغسانية جنوب  القنيطره  (إرتفاعها ثلاثون مترا فقط)  و ليسمع بأذنيه ضجيجها الذي يصم الآذان  و بالملموس.  أنا أعارض هذا المشروع أو البلوى ليس حسدا من أحد و لا نكاية بأحد و لكن لأنني أرى فيه تدميرا لحياتنا و وجودنا في هذا الجولان: و أقصد حياة كل واحد فينا نحن الموجودون حالياً و جيلنا القادم طالما يدنس المحتلون أرض الوطن.  أرجو أن يرى كل واحد منا أن الموجات ما تحت الصوتية المخربة للأذن الوسطى لن تستثني أياً منا و لا حتى (المستفيدين)  من المشروع.

سؤال بريء:  إذا كانت إسرائيل تحتل كل الجولان  من هنا و حتى الحمة: فلماذ  تريد زج   54  مروحة  كهرباء  عملاقه في منطقتنا هذه و هي عبارة عن  مربع ضلعه عشرة  كيلومترات يسكن فيه عشرون ألف مواطن مدني؟؟؟ ألا يكفينا الاحتلال؟؟؟ و فوقه ضجيج و صرير؟؟ و فقدان للتوازن و المشي؟؟؟  ألا  يوجد ريح إلا عندنا؟؟ ثم لماذا ألغوا بناء المراوح غربي مستوطنتهم في تل القاطع المسماة ب (نمرود)؟؟؟

اما للسادة أصحاب الأراضي الذين وقعوا على اتفاقية التأجيرفأقول: الإنسان الفرد ضعيف أمام شركة رأسمالية و لا يوجد تناسب بينه و بينها، سيما و أنكم ربما لم تعرفوا مقدار الضرر الذي سيسببه المشروع  لنا جميعاً، لذلك أرجو أن تعملوا على إلغاء العقود مستفيدين من الهبة الشعبية المواجهة له. ألفت نظركم إلى الأضرار الصحية التي سيعاني منها المواطنون في  المستقبل و التي ستدفعهم لإقامة  دعاوى عطل و ضرر طبي عليكم و على إنرجيكس، و هذا متوقع في حالة نجاح الشركة بإقامة المراوح.

أرجو أن يقوم  كل أهلنا في الجولان بمناهضة هذا المشروع و تقديم الاعتراض عليه بالاسم  الثلاثي و رقم الهوية لوأده في المهد و فرض الرأي الشعبي على من سيتخذ قرار الترخيص للمراوح باكراً و قبل أن يقع الفأس على الرأس.

فؤاد الشاعر

ملاحظة: تقبل التعليقات على هذه المادة بالاسم الثلاثي الصريح فقط

 ____________________
جميع المقالات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها

  • المرسل:  ربيع عواد

    ولله يا خالي مفش كلمي غلط بالي قلتو المراوح حل رائع لتوليد الطاقه اي بس مش بمناطق مأهولي بلسكان شيلك منا اهل الهضبي او غيرنا الضجي الي بتطلع من صوت المروحه الوحدي بتوصلك لا صداع حتى وانت نايم وعبتحلم بيكون راسك عبيوجعك فما بالك بالكميه الي حكيت عنها ولا لا نهجر الهضبي وونسى انها بيوم كانت النا حتى اني مش ضد فكرت المراوح اني مرحب بلموضوع بس مش بلهضبي مع العلم انو لا عنا اراضي ولا النا علاقه بكل هل قصه بس حتى لو كان عندي مش مستعد عرض حالي قبل حدا لاي مخاطر من ورا هيك مشروع شو ما تكوون الاستفادي منو من ناحيه ماديه شو بتهمني المصاري لما اصلا بيتي مش قادر عيش فيه يسلام بكون بدل ما كحلها عميتها والي باخذهن من هل مشروع بدي روح دور فيهن عبيت ورقعه جديدي هاديه متل الي كانت عندي قبل المراوح .. شيلنا من الزراعه وغبار الطلع وكل هل امور الي هي حياتنا كيف بدنا ننام عمخدتنا وصوت طيارا بذينتنا … بتمنى الكل يتطلعو علمواضيع بتعمق اكثر من ١٠٠ الف شيكل ويعملو فحوصات على المشروع الي مضو عليه هل بيستاهل يضحو بجولانهن مشانو واذا اي الله يوفقهن اما خليهن يعرفو انو غيرهن عمل وفحص وشاف انهن راح بيتعدو بخطيت غيرهن ويخربو بلادنا كلنا ويحرمونا هيي مشان شويت مصاري ..

  • المرسل:  ديار ابو عواد ...المينو...

    كلام في غاية الروعة

  • المرسل:  حسن جميل رباح

    انا اضم رأي لرأيك واعرف هده الاضرار وتعلمتها ايضاًٍ وارجو من كافة اهلنا في الجولان محاربة هذا المشروع كي نضمن لاولادنا حياة هادئه
    اشكر سعيك ولفتة نظرك لاهلنا كي يفعرفوا مضارات هذا المشروع

  • المرسل:  وائل ابراهيم

    كلام جميل خير من ألف إجتماع

  • المرسل:  عتاب الصفدي

    شكراً للعم فؤاد على هذا المقال الوافي ؛ برأيي نحن بحاجة لحلقات توعية أكثر لنكون يداً واحدة في صد هذا المشروع والشئ المؤكد أن الضرر الأكبر هو ممن يؤيدون هذا المشروع من المشروع نفسه مع اليقين بأنهم على دراية بمخاطر هذا المشروع .. وبالنهاية صحة أهل المنطقة هي أثمن من كنوز العالم وشكراً.

  • المرسل:  زيد أبو صالح - مسعده

    كلام سليم في غاية الأهميه .

  • المرسل:  جولان

    ولا يا خالي كلامك درر ولكن سوس الخشب منو وفيه وفهمك كفاي

  • المرسل:  هيثم ابو عواد.

    المقال شامل دقيق وصحيح. بحب ضيف بعد نقطة يلي بنظري مهمة كثير وبتقول انه هذه المراوح لازم تكون بعيدة عن البيوت اقل شي 500 م يعني اذا بعودا 500 م ما عاد مسموح ان نوسع مسطح بناء القرية باتجاه المراوح وكلكن علم انه ما تنا اراضي كثير نبني عليها. يعني بيستفيد ٤_٥ اشخاص وبيحرقوا الناس كلها ومان مستغنى عن اراضي العمار ويا ريت المستفيدين من المراوح طالعلهن اكثر من الجمل ذينتو. ولنا ولكم القرار بقيام هذا المشروع المدمر.
    بحب وجهكن لمقال عن مشروع مماثل وقائم بالنرويج والمقال بيذكر معاناة اهل البلد من الشغلات يلي نذكرت بالمقالة اعلاه. مزرعة المراوح اسمها Lista park يمكن البحث عنها بالنت. وعذرا من المتضررين من كلامي.

  • المرسل:  منصور نواف ابو خير

    كلام سليم وواضح الضرر على الجميع ايها الاهل علينا أن نكون يدا واحده في محاربة هذا المشروع الخطير من فينا يقبل بقبض ملاين الدولارات لكي يزرعو في جسده فيروس قاتل والاخطر من ذلك ما ذنب الاطفال حتى تسبب لهم هذه النقمه

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول