رحيل شهم \ شعر نواف حلبي

» نواف حلبي - 04/11/2014

نواف حلبي

مُهداة إلى روح خالي، الشيخ أبو مجد توفيق الحلبي، الطاهرة

أبَا الْمَجْدِ أيَا شَيْخَ الرِّجالِ
لَيَعْجَزُ عَنْ سَجاياكَ مَقالي

فأنتَ الشّهْمُ ، شَهْمُ صَدَى رُبانا
مَواقِفُكَ التي شَمَخَتْ عَوالِ

لَقَدْ كُنْتَ الخَدُوْمَ لِأهْلِكَ في
تَعامُلِكَ وفاءُ سَنا المعالي

عملْتَ عَلَى مَقاليدٍ لِعَيْشٍ
لَكَمْ طابَ لَكَ العَيْشُ الحلال

هَنيْئاً يا رَفيعَ المَجد فينا
نَعَمْ قدْ نلتَ مجدَ ذوي النّوالِ

وَفِيّاً كنتَ لِلْوَطَنِ وَجُنْدُ
وَعَنْهُ ذدتَ في كُلِّ ارتِجالِ

جَسوراً في مَواقفكَ سَمَوْتَ
هَصوراً قد حَمَيْتَ النّفسَ – خالِ

وَإنّيْ إذْ أُناجي الخالَ شَرقاً
أبا الصّلح أيَا جودَ الخِلالِ

حَمَدْنا الرَّبَّ عَنْ كُلِّ نغوصٍ
دَعَوْناهُ لِجَمْعٍ بِالْغَوالي

فَيَا رَبُّ لِتَمْنُنْ بِعَفْوٍ
فَلُمَّ الشَّمْلَ يا قَدْرَ المَعالي

وَداوِ في رُبانا كُلَّ جَريْحٍ
يَرومُ رِضاكَ يا أعلى العَوالي

لِتُتْرى رَحْمَةٌ بَرَزَتْ لِخالٍ
فأنتَ رَحيمُنا ، رَبُّ المَواليْ !.

  • المرسل:  امال القاضي

    الله يرحمو ويرحمنا جميع والله يقدركم عالصبر

  • المرسل:  نواف

    سَلمتِ أُخت آمال.. وعوّضكم الله من لدنه على فقدان المرحوم أكرم.. إن الله لغفور رحيم !…

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول