شروط جديدة للاعتراف بشهادة الطب للدارسين خارج البلاد

» عرب ٤٨ - 22/01/2019

Pixabay.com

أصدر مدير دائرة ترخيص المهن الطبية، البروفيسور شاؤول يتسيف، اليوم الإثنين، بيانا بخصوص اعتراف وزارة الصحة بدراسة الطب في خارج البلاد، تتضمن المعايير المطلوبة للاعتراف بالدراسة والسماح للطلاب بالتقدم لامتحانات الترخيص الحكومي في الطب، والتي سيبدأ العمل بها بدءا من العام 2019.

تضمن البيان قواعد يجدر بالطلاب الذين يختارون كليات الطب خارج البلاد أخذها بالحسبان، وذلك بذريعة “الحفاظ على مستوى الطب في البلاد”، بما يتعلق بالمعايير المطلوبة للسماح له بالتقدم لامتحانات الترخيص.

وبحسب البيان، فقد تقرر إعطاء ثقل جدي للاعتراف بكليات الطب والمستشفيات التي تجري فيها الدراسة. وتقرر في هذا السياق التمييز بين من بدأ دراسته وبين من لم يبدأ بعد. كما تقرر إضافة فصل سريري (إكليني) إلى امتحان الترخيص لكل الممتحنين.

وأشار البيان إلى أن الاعتراف بكليات الطب، بدأ في العام 2018 بمبادرة “WFME” (World Federation For Medical)، وذلك بهدف ضمان مستوى التعليم في كليات الطب. وفي هذا الإطار فإن كليات الطب في العالم تستطيع الحصول على الاعتراف بها من قبل هيئات أكاديمية يتم تخويلها في كل دولة من قبل “WFME”.

كما أن الاعتراف بالمستشفيات التي تقدم الدراسة السريرية (الإكلينية) بهدف تطوير وضمان مستوى المستشفيات. وتتم من قبل هيئات مختلفة، وهي ليست متماثلة من ناحية المضامين والنوعية. ولكن بشكل عام، فإن كل مستشفى حصل على الاعتراف يعتبر مستشفى أفضل، حيث أن المستوى العالي للمستشفى يعتبر ضروريا من أجل الدراسة السريرية. بحسب البيان.

في ما يلي قائمة بأسماء المنظمات المعترف بها من قبل وزارة الصحة التي تقوم بتقييم المستشفيات خارج البلاد بهدف الاعتراف بالتأهيل السريري فيها:

* JCI (JOINT COMMISSION INTERNATIONAL) – الولايات المتحدة؛

* AC (ACCREDITATION CANADA) – كندا؛

* CHKS (HEALTH & CARE STANDARTS) – بريطانيا؛

* ACHS (THE AUSTRALIAN COUNCIL OF HEALTH CARE STANDARTS) – أستراليا؛

* DNV GL – ألمانيا.

وتطرق البيان إلى الطلاب الذين ينوون البدء بدراسة الطب عام 2019 فصاعدا، حيث أنه بإمكانهم تقديم طلب للتقدم للامتحان الحكومة في الطب في إسرائيل، فقط إذا درسوا، كل سنوات التعليم، في كلية للطب تتوفر فيها الشروط التالية:

كلية الطب موجودة في إحدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)؛

كلية الطب تجاوزت عملية الاعتراف بها من قبل “WFME”، كما أن المستشفيات التي تجري فيها الدراسة السريرية (الإكلينية) قد اجتازت عملية الاعتراف بها من قبل هيئة معترف بها كما ورد سابقا.

وبشكل عام، فإن أي طالب يبدأ داسة الطب عام 2019 وصاعدا في كلية للطب خارج البلاد لا تتماشى مع أحد هذه المعايير المفصلة، ويقدم طلبا للسماح له بالتقدم للامتحان الحكومي للطب في إسرائيل سيرفض طلبه.

وأشار البيان إلى أنه سيكون رئيس دائرة ترخيص المهن الصحية في وزارة الصحة مخولا بالخروج عن هذه القواعد في حال اعترف بكلية الطب التي لا تتماشى مع المعايير إذا توفرت ظروف خاصة تشير إلى أن مستوى التعليم فيها يتناسب مع المستوى المطلوب في إسرائيل، أو عدم الاعتراف بكلية للطب رغم أنها تتماشى مع أحد المعايير أو أكثر، وذلك في حال ثارت شبهات معقولة بأن مستوى التعليم فيها لا يناسب المستوى المقبول في إسرائيل.

ويسري ذلك فقط على من بدأ الدراسة في الكلية المشار إليها بعد سنة من استثنائها، علما أن وزارة الصحة ستقوم بنشر هذه الاستثناءات في موقعها.

أما بالنسبة لمن بدأ دراسة الطب قبل عام 2019، فسوف يتم فحص ملفاتهم بموجب المعايير المتبعة اليوم، والمنشورة في موقع وزارة الصحة. وفي حال اجتازت كلية الطب التي يدرس فيها أو المستشفى الذي تجري فيه الدراسة السريرية عملية الاعتراف، سواء قبل أو خلال الدراسة، فإن هذا الأمر سيكون له ثقل في السماح للخريج بالتقدم للامتحان الحكومي في الطب في إسرائيل.

أما بالنسبة للامتحان الحكومي نفسه، فإنه بدءا من العام 2019 سيتم توسيع الفصل السريري (إكليني) في امتحان الترخيص، وذلك بداعي التيقن من أن خريجي كلية الطب خارج البلاد يستوفون المعايير الإكلينية كما هو متبع في الجهاز الصحي في البلاد، بشأن كافة الممتحنين.

x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول