ما هي “المربعانية” والخمسانية”؟

» جولاني - 07/02/2014

khamsania

لقد شكلت معرفة وخبرة الفلاحين المتوارثة، والمتعلقة بالأرض والبيئة والمناخ والحياة الطبيعية واستقراء الأحوال الجوية، ثقافة محلية شعبية ومصدرا مهما للمعرفة في مواجهة ظروف الحياة الصعبة. وبناء على هذه الخبرة والمعرفة المتراكمة، فقد قسم أجدادنا الفلاحون فصل الشتاء، البالغ عدد أيامه 90 يوماً إلى قسمين: «المربعانية» (40 يوماً) و«الخمسانية» (50 يوماً)، فكان هذان المصطلحان في يوم من الأيام شائعي الاستخدام، فما هي أهميتهما وماذا يعنيان:

«المربعانية»:
وهي أربعون يوماً تبدأ في 22 كانون أول وتنتهي في 31 كانون ثاني، وهي العمود الفقري لفصل الشتاء، ففيها البرد الشديد والثلوج والأمطار الكثيرة.
المربعانية مدتها أربعين يوما، تبدأ في الثاني والعشرين من كانون الأول وتنتهي في الحادي والثلاثين من كانون الثاني، وهذه الفترة هي النصف الأول من موسم الشتاء حيث البرد القارس والمطر الشديد.
واعتبرت «المربعانية» المؤشر الذي يدل على جودة الموسم الزراعي وكميته، فإذا كانت المربعانية ماطرة، فإن ذلك يعني أن الموسم وفير هذا العام، والعكس بالعكس.
وقد قيلت في «المربعانية» الكثير من الأمثال الشعبية التي تعكس علاقتها بوفرة الموسم الزراعي، ومنها، “المربعانية يا بتربع يا بتقبع”، بمعنى بتربع تسمن لكثرة المطر والعشب، وبتقبع أي تضعف وتزول لقلة المطر والعشب. و”المربعانية يا شمس بتحرق يا مطر بيغرق” وهذا المثل يدل على ارتباط المردود الطيب بكمية المطر الساقطة خلالها، فتكون سنة خير لأن المربعانية في”كوانين” وهي أشهر المطر الغزير والأساسي.

«الخمسانية»:
وهي خمسون يوماً تبدأ من 1 شباط وتنتهي في 21 آذار، وفيها تنكسر شدة البرد قليلاً.
«الخمسانية» مدتها 50 يوماً، تبدأ في الأول من شباط وتنتهي في 21 آذار، حيث تكون حدة الشتاء قد خفت، لذا قيل عن شباط: “شباط لو شبط أو لبط ريحة الربيع فيه”، أي إنه عندما يجيء شهر شباط ترتفع معدلات درجات الحرارة أكثر من كوانين لأن «المربعانية» تكون قد انتهت .
وبالرغم من أنه في «الخمسانية» ترتفع درجة الحرارة نسبياً عنه في «المربعانية» إلا أن المثل الشعبي قال: “آذار 7 ثلجات كبار ما عدا الصغار”، وذلك للدلالة على أن فصل الشتاء يستمر حتى نهاية آذار، وكذلك: “ان غلّت وراها آذار، وان امحلت وراها آذار”، وذلك للدلالة على أن شهر آذار تتوقف عليه جودة الموسم أو سوئه.

واعتبر أجدادنا الأيام السبعة الواقعة بين نهاية شباط وبداية آذار (آخر 4 أيام من شباط وأول 3 أيام من آذار) أياما باردة، ويظهر ذلك من المثل الشعبي الشائع في تلك الأيام: “آذار يا عيوني ثلاثة أيام واقرضوني لوقد هالعجايز دواليبها”.

كلمات مفتاحية:
  • المرسل:  بقعاثا

    نشكر موقع جولاني على هاذه المقال كما ان زودنا بكثير من المعلومات خصوصا المتوارثة عن أجدادنا

  • المرسل:  أيمن خاطر

    معلومات قيمة اخ نبيه ارجو ان تتحفنا دائماً بتراثنا القيّم الذي بدأ بالإندثار والتلاشي لا بل الذي اختفى وتلاشى ادامك الله

  • المرسل:  ملاحظه

    بالنسبه للايام السبعه اخر شباط وبدايه اذار تسمى المستقرظات وتكون ايام بارده نسبيا,

  • المرسل:  أحد براعم عين قنية

    قسم خمسانية الشتاء الى اربعة سعود مع بداية شهر شباط يبدأ السعد الاول وهو سعد ذبح سعد ذبح هو عبارة عن اثنا عشرة يوماً ونصف اليوم ويتميز هذا السعد بغزارة امطاره وثلوجه ويعد من اشد ايام الشتاء برودةً .
    السعد الثاني هو سعد بلع وهو ايضاً اثنا عشرة يوماً ونصف وهو يعرف بغزارة الامطار وشدة البرودة ولكن بنسبة اقل من سعد ذبح .

    السعد الثالث هو سعد السعود حيث نشعر به بقلة امطاره وبرودته والدفء النسبي في بعض ايامه .
    السعد الرابع والاخير هو سعد الخبايا يقال في سعد الخبايا مثل شعبي ( بسعد الخبايا تطلع الحيايا ) ينسب له هذا المثل تيمناً بدفئه وشمسه الناصعة وربيعه الاخضر ومع نهايته في تاريخ 21 آذار يبدأ فصل الربيع

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول