مدارسنا بين التفوق والإنهيار

» سمير خاطر * - 16/01/2017

سمير خاطر

سمير خاطر – رئيس لجنة أولياء الأمور

من أهم صفات الإنسان شغفه وطلبه للعلم والمعرفه، وذلك أن العلم هو السبيل الوحيد لحل المشكلات الفردية والإجتماعية والإنسانية، وكانت المدرسة على مر العصور هي المكان الذي يحقق هذا المطلب.
المؤسسة المدرسية هي المكان الوحيد الذي نأخذ منه الكثير ولا يتطلب منا إلا القليل، وهي الممر الذي نمر من خلاله جميعنا دون إستثناء أو تمييز إلى بوابة الحياة. لهذا السبب نطلب من مدارسنا أن تأخذ على عاتقها تقديم تعليم مميز وفق أحدث الطرق والوسائل التدريسية لتكون المكان الأمثل والمساهم الفعال في إعداد الشخصية الخلاقة القادرة على تحمل مسؤولياتها اتجاه المجتمع.
ولكن أين يكمن دورنا كأهل في هذه العملية؟
لا يقل دور الأهل في إنجاح أو إفشال هذه المؤسسة عن دور الكادر التعليمي، فإما أن يكونوا داعمين ويقوموا بدفع هذه العجلة إلى الأمام، إما أن يكونوا معرقلين أو لا مبالين، مما يحدث خللاً أو نقصاً في سير هذه العملية. وهذا كله يأتي من خلال توطيد العلاقة بين الأهل والمدرسة من جهة وبين الإبن والمدرسة من جهة أُخرى، بتعويده على الإنضباط والإلتزام بالنظم المدرسية، وهذا لا يقل أهمية عن إهتمامه بتلقي العلم والقيام بواجباته المدرسية.
نلاحظ جميعنا في السنين الأخيرة عدم الإكتراث بالتقيد بمواعيد الدوام للمدارس وجعل أبسط الظروف أسباباً لتعطيل الدراسة، وهذا له الكثير من المردود السلبي على أولادنا بالدرجة الأولى وكذلك يعتبر هدراً للمال العام.

المردود السلبي على أولادنا يمكننا أيجازه بعدة نقاط أهمها:
– شعور الطالب بعدم أهمية الدرس والمدرسة، النابع من عدم إهتمام الوالدين بهذا الشيء وبالدور الذي تؤديه في حياته.
– تدني المستوى الدراسي والتحصيل العلمي.
– التعود على عدم الإنضباط واللامبالة وعدم إحترام الوقت، مما يشوش له كل حياته المستقبلية.
أما فيما يتعلق بهدر المال العام، فغني عن الشرح المبالغ الكبيرة المنفقة على كل يوم تعليمي تفتح به المدرسة أبوابها ويتتفرغ لذلك العديد من عمال وموظفين ومعلمين.

_________________________________

* سمير خاطر – اللجنه المركزيه لأولياء الأمور

  • المرسل:  رياض ابرهيم

    اخ سمير.
    الاهل الكرام.
    حتما اذا صلح اساس البناء صلح البناء كله.
    فالاصل نحن الاهل لنحسن تربيتنا ونزرع في نفوس اطفالنا واولادنا حب المعلم والمدرسه.وبالتالي يستطيع المعلم ان ينمي هذه البذور كي تبقى صالحه .وتنبت نباتايانعا فحينها نحصل على الجنى والثمار الطيبه.
    اتمنى لكم التوفيق في تربية جيل محب طموح امامه صوة المعلم الغالي الذي يسند اليه راسه وقت الضيق والشده وشكرا

  • المرسل:  مهتم

    الاخ سمير
    للاسف نرى كميه الطلاب المتغيبه بيوم فبه 5 سنتمتر ثلج . مع العلم ان الطرق سالكه
    بتذكر لما كيني ننزل تحت الثلج عالمدىسه منشين ما نعطل ولا نفكر انو ممكن نغيب بسبب 20 سم ثلج
    حتى اهلنا ما يخلوني نعطل بكل سهوله لانو في قيمه للوقت

  • المرسل:  متابع

    حسب رايي غي حق عالاهل هلي مدللين وليدون بهشكل وما بدون الولد يتعب
    هيك نحني عمندمر جيل وعمنمحي تقاليد عريقه

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول