مدرسة مي للسباحة تقيم مخيماً تدريبياً ناجحاً في مرمريس

» جولاني - 11/04/2017

6

أقامت مدرسة مي للسباحة، بإدارة المدرب تيسير أبو صالح، وبالتعاون مع منتخب هبوعيل قلنسوة، بإدارة د. أحمد ناطور، مخيماً تدريبياً للسباحة، هو الأول من نوعه خارج البلاد، في بركة السباحة الأولمبية في مدينة مرمريس في تركيا، لمدة 7 أيام، تخللتها مجموعة فعاليات رياضية وترفيهية.

30

وفي حديث مع المدرب تيسير أبو صالح تحدث قائلاً:

“الفكرة  أتت بعد تفكير ونقاش مع مدرب فريق قلنسوة، بهدف رفع مستوى الطموح والدافعية لدى المنتخبين والمتدربين، وايضاً لرفع المستوى الادائي والتقني لديهم، و تبادل الخبرات ما بين المتدربين والمدربين، بالإضافة الى العمل على زرع قيم ومهارات حياتية، ومقدرة على التأقلم والتكيف مع مواقف حياتية جديدة، وتنمية المقدرة على الاستقلالية والاعتماد على الذات.

تخلل المخيم تمارين يومية مكثفة، بالإضافة الى فعاليات ترفيهية وتفعيلية متنوعة، واختتم بمسابقة ودية بمشاركة المنتخبات مي للسباحة، هبوعيل قلنسوة  وأحد منتخبات مرماريس، تم خلالها تكريم كافة المشتركين  بالمسابقة بتوزيع ميداليات وشهادات انهاء بأجواء إيجابية وروح رياضية”.

32

المشتركين والمشتركات في المسابقة:.

  1. جون ريدان محمود ايه علاء الولي 3. لمار ابراهيم الولي 4. رام تيسير أبو صالح 5. مايا وسيم شمس 6. ميسم عادل أبو صالح 7. كنان معتصم ابو صالح 8. يمان ناجي البطحيش 9. عمرو جميل رباح 10. كاريس صافي أبو جبل 11. اياس ضياء ابو جبل 12. لين وافي ابو جبل 13. ميار رفيق ابو صالح 14. ادم رفيق أبو صالح

أيضاً وفي حديث هاتفي مع د. أحمد ناطور مدرب منتخب هابوعيل قلنسوة، ومحاضر في  معهد وينغيت الرياضي قال:

“لا شك بأن موضوع التعاون ما بين المنتخبات، وخاصة العربية، له طابع ولون خاص، وقد يكون تأثيره  على المدى القريب والبعيد في توحيد وتأطير الطاقات واستثمارها على  الوجه الأفضل. عملية الدمج ما بين الفريقين لها ايجابيات عديدة من حيث الاستفادة المتبادلة من الناحية الادائية والرياضية ونشر الوعي الرياضي الصحيح في موضوع السباحة في المجتمع العربي بمستوى عال يليق بمجتمعنا. فالمخيم التدريبي المكثف يساهم في تحسين التصور والادراك الرياضي لدى السباح عن ذاته ويساهم في رفع دافعيته وتحصيله في المشاركة في مباريات محلية ودولية، شخصياً كأحمد ناطور سعدت بالتعرف على مجموعة مشتركين ومدربين ومرافقين شكلوا نموذجاً جميلاً في الترتيب والانضباط والطموح وحس المسؤولية ومستوى الاداء الرفيع، متمنياً لهم المواصلة في التقدم والنجاح”

وتوجه السيد تيسير بجزيل الشكر والأمتنان لكافة الأهالي الذين وضعوا ثقتهم به في ارسال ابنائهم في هذا العمر ومع هذه التجربة الأولى من نوعها، على أمل أن تكون انطلاقة لتجارب اخرى أوسع وأنجح في المستقبل. أيضا توجه بالشكر لكافة المرافقين الذين كان لهم  دور كبير في نجاح هذا المخيم وهم:

وعد سميح أبو صالح

ادم رفيق أبو صالح

السيدة أميره أبو صالح

السيدة عرين أبو جبل

المستشارة التربوية لورين البطحيش

الدكتور ناجي البطحيش

المستشار التربوي – النفسي ابراهيم الولي

والسيد كميل محمود على ما بذله ويبذله من جهود ودعم  للمنتخب بالشكل العام ولهذه التجربة بالشكل الخاص.

33

34
2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

علّق على المادة:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

  • المرسل:  س ميحه

    إلى الإمام والنجاح لفريق مي للسباحع

  • المرسل:  ادهم الولي

    ليس بلغريب عن الاخ تيسير ابو صالح. ادخال مثل هذه الفعاليات والافكار البنائه والغريبه عن المجتمع الجولاني فهو لطالما كان وما زال من افضل رواد المنطقه في فرع السباحه وتنمية المواهب بها
    هنيئاً لنا بك

  • المرسل:  مهتم بالرياضة

    كل الأحترام على هذه الخطوة البناءة …..لها دور بناء في فتح افاق جديدة في الرياضة الجولانية …كل الأحترام أخ تيسير والى الأمام نحو مبادرات جديدة …

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول