مطلوب مسار لممارسي “رياضة المشي”

» الجولان - جولاني - 15/04/2014

 

رجل من مجدل شمس يمارس رياضة المشي على الطريق العام.. كم هو الوضع خطير!

رجل من مجدل شمس يمارس رياضة المشي على الطريق العام.. كم هو الوضع خطير!

نتيجة لازدياد الوعي الصحي وأهمية ممارسة الرياضة، كثرت في الآونة الأخيرة أعداد ممارسي رياضة “المشي” في منطقتنا، فبتنا نراهم على الطرقات بالعشرات يومياً.

يمارس هؤلاء رياضتهم على الطرقات العامة، وذلك بسبب افتقار قرانا إلى أماكن مخصصة لذلك، أو حتى أرصفة  على الشوارع (وإن وجد رصيف فقد تم احتلاله من قبل أحد أصحاب الدكاكين أو البيت المجاور، أو أصبح مصفاً للسيارات)، ما يجعل هذه الرياضة خطيرة جداً، إذ يسيرون على أطراف الشوارع العامة، التي تفتقد إلى أرصفة أو حتى حواش عادية، وهو ما يضطرهم إلى السير على الإسفلت مباشرة، ما يحمله ذلك من خطورة مباشرة على حياتهم، متمثلة بالسيارات التي تمر بجانبهم بسرعات عالية.

إن ممارسة الرياضة ضرورة من ضروريات الحياة، خاصة في أيامنا التي تشهد نمط حياة خامل، باتت الرياضة فيه وصفة طبية للعديدين، وليست مجرد هواية أو تسلية.

إن إصابة أحد ممارسي هذه الرياضة على الشوارع العامة قضية وقت ليس إلا، وكل من يسير على الشوارع لا بد أنه شاهد هذه الخطورة بأم عينه، فهل ننتظر حتى تقع الواقعة؟

قبل يومين علمنا باعتماد مجلس مجدل شمس المحلي لميزانيته الجديدة التي زادت عن 60 مليون شيكل، وهذه الميزانية الجارية ولا تشمل الميزانيات غير الاعتيادية التي تخصص لمشاريع محددة، وهي أيضاً مبالغ لا يستهان بها. وفي المقابل إن تكلفة إنشاء منطقة مخصصة لممارسة رياضة المشي قد تكلف بضع عشرات ألوف الشواقل، إليس من حق هؤلاء،  وأعدادهم بالمئات في مجدل شمس لوحدها، جزء من هذه الميزانية؟ ألا تساوي حياة أحدهم فيما لو صدمته سيارة لا سمح الله، هذا المبلغ؟

نعلم أن مجدل شمس بصورة خاصة، وبخلاف باقي القرى، تعاني من أزمة إيجاد مثل هذه الأماكن، فالناس لم تعد تجد أماكن لتبني بيوتا فيها، ومع هذا هناك مكانان جاهزان لإقامة مثل هذا المسار، والأمر بحاجة فقط إلى رصف المسار بحجارة أرصفة (אבן משתלבת) ووضع بعض أعمدة الكهرباء ليتمكن الناس من ممارسة رياضتهم في المساء.

المكان الأول هو طريق عين القصب، فهناك متسع لرصيف على جانب هذا الشارع، والرصيف سيكون مساراً للمشي ومنفسا للناس للخروج من بيوتهم (טיילת).

المكان الثاني هو محيط منطقة المستوصف سابقاً، من الملعب بمحاذاة الشارع العام، حتى المدرسة الابتدائية أ، رجوعاً إلى الملعب، وهو مسار دائري رائع، جزء منه جاهز، وهو الرصيف في منطقة الحديقة التي يعمل عليها الآن، وسيعتبر هذا المسار مثالي لمحبي رياضة المشي، وبنفس الوقت منفس للأهالي للخروج من بيوتهم خلال ليالي الربيع والصيف وقضاء وقت خارج البيت.

أن تكلفة مثل هذه المشاريع ضئيلة مقارنة مع المشاريع التي يقوم بها المجلس هذه الأيام، وهي لا تقل أهمية عن أي مشروع آخر، خاصة وأنها ستحافظ على سلامة ممارسي هذه الرياضة، وهم بالمئات، بإبعادهم على الطرقات العامة وإمكانية صدمهم أو دهسهم من قبل سائق على عجلة من أمره.

هل سيلقى اقتراحنا هذا آذاناً صاغية؟ أم أننا سننتظر حتى تقع الواقعة؟ سؤال موجه للمجلس المحلي ورئيسه…

صور تبين خطورة ممارسة هذه الرياضة:

20140414_174655

20140414_174600

20140414_174516

 

  • المرسل:  مهنا

    انا اسير مرتين او 3 بالاسبوع ونذهب الى منطقة القاطع لانها المحل الوحيد الذي يمكن السير عليه وكل الوقت ايدنا على قلبنا تضربنا شي سياره وخاصة المسا بس تبلش تعتم

  • المرسل:  ابو صالح

    اقتراح كثيرحلو وهذا لازم يسيير قبل مشاريع ثانية وبتمني انو يتحقق المشروع على يد رئيس المجلس محلي

  • المرسل:  ريما

    الفكره حلوي كثير وبتمنى يصير هيك شي بس بتوقع انو شارع عين القصب هو الاصح.

  • المرسل:  من سكان المجدل

    مشروع حلو كثير اني من الناس اللي بيحبو يركضو بس للصراحه بلبلد عنا بلوقت الحاضر فش محل ملائم لهالفعاليي فبتمنى يكون في عن قريب وشكرا

  • المرسل:  رامي ايوب

    “اذا بنيت الانسان فانت تبني حضارة”، هذا هو الشعار الذي يجب انتهاجه وتبنيه من قبل المؤسسات اجمع، فاستثمار ميزانية في سبيل الصحه والتشجيع على الوعي الصحي افضل من استثمارها لشراء الادوية فالوعي الحاضر يسبق ردة فعل المستقبل وقد يجنبنا اياها.
    اقامة او تحديد مسار لممارسي رياضة المشي او الركض “فقط” والعمل على تشييده، لن يكون انجازا فقط انما سابقه حضاريه تضاف لمنطقتنا.
    هناك عدة مسارات مقترحه منها اقامة رصيف في شارع السكرة حتى البويب واليعفوري، او غربي البلده منطقة عين القعقان، او المنطقة الطبيعيه الواصلة بين السكرة والخواريط.

  • المرسل:  الجبل

    الفكره حلوي بس الاول ليكون في عني مسار للسياره

  • المرسل:  غسان

    ان مسار القاطع اي منغرب البلد حتى مطل عين قنية بات المسار المشهور عند الغالبية من الذين يمارسون رياضة المشي وهناك متسع خارج الحاجز كاف لعمل مسار نموذجي وهو لا يكلف الجهات المختصة اي تغييرات في الطريق ارجو تفحص الفكرة كأحد الاحتمالات الواردة
    ولأخذ العلم الاصابات قد حدثت ومثال على ذلك الطفل رام طلال ابو صالح والذي كاد ان يفقد حياته عندما كان مع العائلة في مسار مشي على طريق القاطع

    • المرسل:  احسن مسار

      صحيح .. أكثر منطقه ملايمه للمسار ، وأني حسب رأيي اذا لمجلس ما بدو يباشر بهذا العمل لازم ينجمع تبرعات لانجاز هذا المسار بأسرع وقت ممكن وأني بتبرع بكوم ألف شيكل بشرط إذا بيكون**** *** المسؤول الاول والاخير عن إنجاز هذا المشروع وشكرا للموقع على المواضيع المطروحه بجميع المجالات بخصوص المصلحه العامه .

  • المرسل:  نبيل مهنا الحلبي

    فكرة ممتازة وضرورية . فالرياضة تعد وصفة طبية كما تفضلتم ودرهم وقاية خير من قنطار علاج وهذا يذكرني بالمسار الذي يمتد من كريات شمونة حتى مفرق كفار بلوم . وافضل مكان لانشاء مسار حسب رايي من المزار الى منطقة السكرة.

  • المرسل:  ماجدة

    الموضوع برأيي بغاية الاهمية, مسار مخصص لممارسة رياضة المشي,آمن ومضاء ليلا… حاجة ماسة لنا كأفراد وكعائلات… لازم ومن كل بد!!!

  • المرسل:  عاشقة الزومبا

    عملو زومبا احسن بمليون مرة من المشي وهي رياضة وبتحسن النفسية كثير وكمان مسلية وما بتحسو بالوقت…

  • المرسل:  جولانية

    ان رياضة المشي حسب آراء المختصين هي اكثر انواع الرياضة فائدة للجسم وللنفس…

  • المرسل:  اجمل انواع الرياضه

    الفكره كثير حلوي المسار طريق عين القصب .

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول