من يعوض أصحاب المصالح على “الشارع الغربي”؟

» جولاني - 06/04/2016

2

يعيش أصحاب المصالح التجارية المطاعم على “الشارع الغربي” (السياحي)، الذي يجري ترميمه وتجميله هذه الأيام، أزمة اقتصادية خانقة، وذلك بسبب إغلاق الشارع وتوقف الأعمال بصورة شبه نهائية منذ بدء العمل فيه منذ أسبوعين.

ويقول أصحاب المصالح، أنه منذ بدء العمل في الشارع توقفت الأعمال بصورة شبه تامة، وهو ما يتسبب بخسائر مالية قد تكون قاتلة بالنسبة لبعضهم، وقد تتسبب بإغلاق بعض هذه المحلات، خاصة وأن الأعمال قد تستمر في الشارع عدة أشهر، هذا في حال سارت الأمور حسب المخطط  الزمني الموضوع، ولم يكن هناك أي تغيير.

6

السيد قاسم الصباغ، صاحب مطعم على هذا الشارع، يقول أنه أجرى قبل بضعة أشهر عملية ترميم واسعة في المطعم، كلفته مبالغ كبيرة، وأن لديه التزامات مالية شهرية يتوجب دفعها، وإغلاق الشارع أدخله في حالة إرباك.

ويضيف قاسم، أنه عندما قرر القيام بعملية الترميم، أخذ بالحسبان أن يخف الدخل بسبب العمل في الشارع إلى النصف، ولكنه لم يتوقع أن تتوقف الأعمال بصورة تامة، وهذا يغير جميع الحسابات وهو الآن أمام أزمة حقيقية.

15

مجموعة من أصحاب المحال المجاورة كانوا يلعبون “طاولة” خلال النهار، ويقول أحدهم:

“هذا ما نعمله طيلة النهار لقضاء الوقت، فالأعمال توقفت وليس هناك من طريقة لتمرير الوقت غير لعب الطاولة. نأمل أن تنتهي الأعمال بأسرع وقت ممكن، فالخسائر المالية كبيرة، وأصحاب المصالح هنا ليسوا أغنياء..

عزاؤنا هو فعلاً أن يتحسن الوضع بعد إنجاز العمل هنا وتتحسن الأعمال، وإلا فإن الأمور ستزداد سوءا”.

z

صورة توضيحية لما سيبدو عليه الشارع بعد انتهاء الأعمال

وفي رد على هذه الشكوى قال أحد موظفي المجلس المحلي، إن بدء العمل في المشروع لم يكن مفاجئا، فقد تم الإعلان عن هذا المشروع منذ أشهر، وكان على أصحاب المحال الاستعداد لهذا الأمر. يوظف في هذا المشروع ملايين الشواكل، وهذا ما سيجعل من الشارع مركزا سياحياً وترفيهياً كبيراً، سيستفيد منه أصحاب المصالح بالدرجة الأولى، وهذا سيعوض جميع خسائرهم. لا يمكن أن نقوم بالعمل المطلوب دون إغلاق الشارع، فالأعمال تطال البنية التحتية بصورة شاملة، والتغيير سيكون شاملاً، وسيحسن منظر الشارع والبلدة بصورة لا يمكن تخيلها إلا بعد انتهاء العمل. نأمل أن يتحلى الجميع بالصبر، فالاعمال هي لمصلحة الجميع دون استثناء.

x

صورة توضيحية تبين الجزء المغلق حالياً من الشارع

نشير إلى أنه، وبحسب اتفاقية العمل، فإن الأعمال ستستمر في الشارع 15 شهراً، سيتم خلالها إغلاق الشارع على مراحل، فيغلق في كل مرحلة قسم منه، وذلك بهدف تخفيف الأمر على أصحاب المصالح والمحال التجارية، وعلى حركة الأهالي للوصول  إلى بيوتهم أيضاً.

1

3

4

5

8

10

11

12

14

17

18

19

20

21

 

  • المرسل:  Majd

    مشروع كبير متل ها عرفو في كل لناس قبل ما يبدا وخصوصي صحاب لمحلات عنشان هيك اني حسب رايي انو ما يصرش في نقاش عهلموضوع شكرا

  • المرسل:  من المجدل

    بدل هلطريق السياحي يلي بيكلف بعرفش كوم مليون شيكل كان هلمجلس المحترم بيقدر يزبط باقي طرقان البلد يلي فيهاش ولا طريق متل الخلق وكسرتلنا سياراتنا واولهن الطريق يلي بيوصل من دوار اسعد كنج من حد الملعب لاول المجدل

  • المرسل:  من المجدل

    السؤال هلي لازم ينطرح ليش وقفوا الشغل وأخذوا العدة من الشارع ؟؟؟؟

  • المرسل:  ايهاب

    الله بيعوض عالجميع

  • المرسل:  فوزي

    ولك يا عمي عل قليلي عب يطلع من لريس شي مش متل عنا ببقعاثا مدخل البلد ما خلا عضمي فينا صاغ ولا سيارة الا ما قالت اخ وريحة لدسك من ضهري فاح

  • المرسل:  مواطن

    بالنسبه ﻻصحاب المصالح المتضررين اعتقد بانه يحق لهم تعويض كونهم تضررو نتيجة المشروع ومن الطبيعي ان العين الساهره لمصلحة ابناء البلد اخدت بالحسبان تعويض مادي ﻻصحاب المصالح المتضرره اما بالنسبه للمشروع كاني قرات استمرار المشروع 15 شهرا!!!فقط للتوضيح بناء جسر صفد طوله 420 متر بارتفاع 80متر وعرض14 متر تم بناءه بنفس الوقت تقريبا

    • المرسل:  من المجدل

      معك حق 100%.. من ناحية الله يعطيك الف عافية سيد دولان وكثير عبتهتم بمصلحة البلد وها مشروع بجنن بس بطلب من الناس تتحلى بالصبر شوي..
      من ناحية ثانية عنجد لازم تكون تسكيرة الطريق اقل بكثير من 15 شهر لانو عنجد كثير..ممكن نتفهم انو الشغلات الثانوية تضلها لحد ال15 شهر متل الاضوية، المقاعد… يعني تتزبط هي الشغلات والطرقان مفتوحة..
      بتمنى انو صوتي يوصل للجميع

  • المرسل:  مجدلاني

    طريق متل ها لازم الشغل يكون في بشكل مستمر ولازم يكون في مناوبه وشغل كل النهار عشان يخلص الشغل اسرع
    ويعطيكن العافيه

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول