هي الأنثى هي الوطنُ الحبيبُ

» سميح فخر الدين - 21/03/2014

هي الدنيا وشمسٌ لا تغيبُ
هي الأنثى هي الوطنُ الحبيبُ
هي الأرضُ التي تحنو علينا
فنطلبُ ما نشاءُ وتستجيبُ
حبيبتنا وأصل الحب فينا
أمومتها هي السرُّ العجيبُ
هي الأمُّ التي صبرَت ونالت
وخافَ طموحَها الظرفُ العصيبُ
فكم من عالم ربّت وعلّت
وأعقبه المعلمُ والطبيبُ
وكم من شاعرٍ فيها تغنى
وفيها كم تغنى العندليبُ
بعيد الام دوما ليس يوما
يطيبُ لقاؤُنا معها يطيبُ
فيا أمي سلمتِ وكلّ عيدٍ
وأنت بمهجتي نورٌ وطيبُ
ودمت لأمَّتي يا شامُ أمّا
ودام لأهلِكِ القلبُ الرحيبُ
  • المرسل:  زهير بن أبي سلمى

    انا العربيُّ لي اسم يشرفني وآل
    ولي في المجد تاريخٌ, وفي التاريخ لي عمٌ وخالْ

    ولي نجمٌ عروبيُّ الهوى والاسمِ
    يخفق في سماء الكون خفق القلب في عشق الجمالْ
    (سميح) ملهم الشعراء مثل البدر يسطع في دلالْ

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول