وفاة السيد مزيد اسماعيل أبو صالح من مجدل شمس

» جولاني - 17/10/2017

Mazyad

المرحوم مزيد اسماعيل ابو صالح

توفي في مجدل شمس ظهر اليوم السيد أبو أمجد مزيد اسماعيل أبو صالح (كنج)، عن عمر ناهز الـ 58 عاما، إثر إصابته بجلطة دماغية، وسيشيع جثمانه إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة، عند الساعة السادسة مساء.

وكان المرحوم قد تعرض لكسر في الجمجمة بعد سقوطه عن ارتفاع في شهر آب الماضي، كان لا يزال يعاني من تبعاته الصحية.

للفقيد الرحمة ولعائلته وذويه الصبر والسلوان.

إقرأ أيضاً:

سقوط رجل عن ارتفاع في مجدل شمس ونقله بالمروحية الطبية إلى المستشفى

  • المرسل:  محمد ايوب

    الله يرحمو

  • المرسل:  إحسان علي قضماني

    رحم الله الفقيد الغالي والهم ذويه الأعزاء الصبر والسلوان
    انها مشيئة الله ولا اعتراض..ولكن كم هو مؤسف هذا الرحيل المبكر لهذا الانسان الطيب والودود

  • المرسل:  الدكتور فارس القيش

    رحمك الله ايها الحبيب ،الأخ الشجاع،صاحب الموقف …..رحلت باكراً

  • المرسل:  رواد مداح

    الله يرحمو .. خساره كبيره للمجتمع عمي مزيد هالانسان الطيب والمحب راح نفتقدو كثير .. تعازينا للعائله ..

  • المرسل:  سلطان

    الله يرحمك يا ابو امجد يا صاحب الروح الحلوي. خسرناك، اهلك وقرايبك وصحابك. بس منقول قدرك والموت هو الحقيقه الوحيده بحياتنا، ومصير كل الناس..الله يرحموا ويصبرنا

  • المرسل:  محمد ملحم وأهل بيته

    رحمك الله يا اخ مزيد واسكنك فسيح جناته. لقد بكرت بالرحيل فأنا للله وانا اليه راجعون.
    البقيه بحياتكم جميعا.

  • المرسل:  ادال وفاضل فخرالدين

    بكرت الرحيل يا ابو أمجد ، فاجأنا وفجعنا خبر وفاتك ايها الاخ والصديق وجار الرضا. الرحمة لروحك والصبر والسلوان لجميع الاهل والأقارب

  • المرسل:  حامد الحلبي

    رحم الله الغقيد ، و أطال أعماركم ٠٠٠أتقدم بأحر التعازي القلبية لذوي الفقيد ومحبيه و معارفه جميعا٠٠٠رحمه الله و رحم والده الذي كان رجلا للمواقف النببلةوالشجاعة ٠٠٠عظّم الله أجركم ٠٠٠ولا حول ولا قوة إلا بالله ٠٠٠

  • المرسل:  ربيعه و باسل ابو صالح

    رحمك الله يا ابا أمجد، صدمنا الخبر الاليم و ما كنا نريد ان يُفجع فيك أبناءك و أصدقاءك ، لكنها مشيءة الله و كلنا على هذا الطريق، كنت حميد الخصال كريم النفس صادق النوايا و ابا حنونا .
    نتقدم باحر التعازي من الوالدة الخاله ام مزيد و العاءله الكريمه.
    جعل الله مثواك الجنه، و الهم ذويك الصبر والسلوان .

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول