وقفة مع مسألة المطالبة بانتخاب المجالس المحلية في الجولان المحتل

» علي ابو عواد - 25/10/2018

Ali-AbuAwad

منذ أكثر من سنتين اخبرتني سكرتيرة مؤسسة قاسيون الطبية أن مدير المعهد التعليمي أوهالو ومقرها مستوطنة كتسيرين يطلب موعداً للقائي بصفتي مديراً للمؤسسة.
ظننت أن الأمر قد يتعلق بقضايا تعليمية يود مدير أوهالو طرحها معي، بصفتي مديراً لمؤسسة محلية، في واقع أن عدداً كبيراً من طلابنا يتابعون تحصيلهم في أوهالو، لقربها من قرانا مقارنة بالمؤسسات التعليمية الأخرى، ما جعلني أطلب منها أن تحدد له موعداً…
عند لقائنا بدأ (الضيف) بالحديث بقضايا عامة لاشأن لها بقضايا تعليمية، ما جعلني أطلب منه التوقف عن الحديث وتعريفي بنفسه مجدداً وسبب طلبه لقائي… وسألته بصورة مباشرة محدقا في وجهه: من أنت؟!
صدمة سؤالي له جعلته يرد بصورة مباشرة: لست مخابرات، ولكني صديق مقرب لآفي ديختر (رئيس سابق للشاباك ووزير الأمن الداخلي حالياً، وهو صاحب قانون يهودية الدوله)…
لتكن مخابرات.. فالأمر سيان لدي، ولكني أريد معرفة سبب مجيئك إلي؟!
جئتك لمعرفتي بكونك من الكوادر المتعلمة الناشطة وممن لهم تأثيرهم في القرى الدرزية. إن لدى آفي ديختر اهتمام خاص بتطوير قرى الجولان، وهو يريد أن يعرف ماذا تريدون في الجولان من المجالس المحلية، لأن تطوير قراكم بحاجة للتعاون مع المجالس المحلية..
ثم تابع قائلا؛ نحن نعرف بأن الموجودين في هذه المجالس ليسوا الأصلح و لا يمثلون الناس، ولكن القانون لا يسمح لغير من يحمل الجنسية الإسرائيلية بأن يكونوا في رئاستها،،، وبالتالي فسؤالي لك وللناس عن ماذا تريدون من المجالس المحلية؟
كان ردي له كما ردنا اليوم كمجتمع للمطالبين بالانتخابات: كما هو معروف فإن عمل المجالس البلدية يقتصر على تقديم الخدمات، وطالما نحن متفقون بأن رئاستها لحملة الجنسيات الإسرائيلية، الذين قمتم بايكال الأمر سابقا إليهم بصفقات التعيين، فلماذا تريدون توريطنا كمجتمع اليوم في صراع على اختيار نفس الأشخاص؟؟!!!
ارتسمت على فمه ابتسامة صفراء باهتة  وتمتم ببضعة عبارات شاكراً حسن الضيافة ليقوم بالمغادرة!
إجابتي لمندوب ديختر تصلح للمنادين بالانتخابات مع بعض إضافة مهمة:
طالما أن رئاسة هذه المجالس كانت لكم أو لأهل البعض منكم، وطالما أن الحديث يتم عن تقديم خدمات محلية، لماذا تقومون بدفع الأمور إلى أماكن خطرة عليكم وعلى أسركم ومجتمعكم، إن من الناحية السياسية أو الاجتماعية، الأمر الذي بتنا نرى مقدماته، بما تمارسونه من تحشيد عائلي وشخصي خطير دون أدنى الروادع؟؟؟!
لماذا لاتعودون إلى مرحلة عقد الصفقات بينكم، كما حصل في السابق، الا اذا كنتم أيها السادة، مع كامل الاحترام لكم، مجرد أدوات في مشروع خطير، أكبر من حنفية الماء وأسفلت الطريق وماسورة الصرف الصحي.. سواء أدركتم ذلك أم لم تدركوه!!
  • المرسل:  سميح سماره

    تحياتي دكتور علي مع احترامي الشديد لرأيك اللذي اختلف معه يؤسفني ان اقول لك ان اشخاص مثلك ممن حوربوا بحجة التطبيع عبر مؤوسسة المجمع وفي الأونه الاخيره حوربوا بالتخوين بسبب موقفهم من الاحداث بالوطن ، يعتبرو مؤيدو الانتخابات اللذين يخالفوهون بالرأي فقط اصحاب مشاريع مع العلم ان معظمهم مع خيار الانتخابات فقط لانه افضل من التعيين
    دكتور علي كي لا يضر الرماد في العيون اطلب منكم اصحاب الرفض وانا احترمكم ان تشرحوا ما حدث في بقعاثا وكيف وصلتم الى ما وصلتم اليه من طرد جميع المرشحين وابقاء مرشح وحيد ليفوز بالتزكيه وانت صديقي سيد مان عرف حراككم الى اين اوصل بلدكم
    ونصيحتي لباقي القرى في الجولان ان ترو ما حصل في بقعاثا لتعرفو ماذا يخطط لنا تعيين غير مباشر بتبريكات المستفيدين …..

    • المرسل:  علي ابوعواد

      الغالي سميح : انت قلتها انه ليس هنالك اصعب من أن تقبض على جمر الموقف في الجولان بين نظام مستهتر مفرط واحتلال طامع الأمر الذي عانينا منه جميعا بدءا من اتهام رعيلنا الأول بتشكيل جبهة تحرير سوريا وهم في السجون إلى معاناة مؤسساتنا المحلية من ملاحقة الاحتلال وتحريض النظام إلى ما حصل من اعتداءات معنوية ومادية من قبل أنصار النظام كادت تصل بإيقاع الضحايا بسبب الموقف مما يحصل للشعب السوري دون أي إجراء رادع من أجهزة الاحتلال التي ترقب الأحداث قبل حدوثها ..
      صديقي الغالي أن ما أردت إيراده في ما كتبت بأن ما سمي انتخابات كان بتخطيط منذ سنوات من قبل أجهزة أمنية آخر همها تحسين الخدمات في الجولان او غيره بل العكس حيث المطلوب هو إسقاط الحالة الجولانية بنزع ورقة تميزها التي استفدنا بها كمجتمع بأكثر ما يسمح به حجمه الظرف الجغرافي السياسي هذا اذا تجاهلنا خطاب واجب الحفاظ على الإرث ومصير الأجيال وإدخالها في صراع اهلي لا يبقي ولايذر لتقاسم كعكة وحده الاحتلال مسؤول عن تحديد خصصها ..
      أما بشأن ما ذكرت لما حصل في بقعاثا ومن تخوين فانا اربأ بنفسي عن تخوين الناس ولكن يكفي أن تنظر لأشخاص المتقدمين وامكانياتهم ومايطرحونه من مرجعيات لهم أن من أحزاب صهيونية إلى المجاهرة لدى أحدهم بأنه يتبع لأجهزة الأمن ما جعله يصل إلى وقاحة شتيمة من توجه له بكل طيبة من مرجعيات وتهديدهم بتعرف ماذا وراء الاكمه ،،،
      بغض النظر عن أي شيء ؛ كيف لنا أن نصدق شخصا او مجموعة تقول للناس بأنها تريد خدمتهم رغم أنفهم ؟؟؟!!! ومن أشخاص يعترفون علنا بأنهم اما يتبعون لأجهزة الأمن أو للأحزاب الأكثر تطرفا ؟؟؟!!

  • المرسل:  من بقعاثا

    دكتور مع كل الحترام الك ولا غيرك من اصحاب الفضل علا هذا البلاد اليوم نحنا لزم نشغل عقلنا ومش دعاياتنا اني وطني وني صهيوني وني مدخلنيش هذا كان زمان اليوم انتي ادرا الناس انو كلو منذاق من تصرفيت الي عبيديرو هل بلاد واحد عقلين لا ابعد الحدود لازم بل مجبرون علا اني يكون بجولان انقسام سياسي مع وضد النتخبات مثلان انا مع ونتا ضد كي الدولاتين يحتريمونا اثنين انا معوف في موقفك السيسي بيما يخص سوريا مع ان مشتمعك كان له موقف موغاير ولاكن انا كنت افهمك لان كان بل امكان اصقاط النضام فا انا لا الومك وليوم يجب علا الجولان اجمعه ان لا يلوم ولا يحرم المرشحين ولا المنتخبين

  • المرسل:  عيقاني

    يا اخي استنا لبعد 18\10\31 وخبرنا القصه المشوقه

  • المرسل:  بقعاثا

    دكتور علي المحترم عندما كانت الزما في سوريا كنتا ضد النضام وانا مع النضام ولن اعمل عليك حرم ديني اليوم انا مع النتخبات ومن المفروض عليك وعلا المشتمع الغاء الحرم الديني كي لا نقسم البلاد من جديد اليوم لا احد بيمكانه ان يفرض رايه علا احد كل ما نريده هوا تغير هذا البلاد الا الحسن ونا ذهب الا التصويت حتا لو لغوها هذا حقي وهذي حريتي الشخصيه

    • المرسل:  مواطن جولاني

      سيد سماره الذي حصل بببقعاثا ياريت يحصل بالمجدل المرشحين تنازلوا تجاوبا مع رغبة اهل بلدهم وليس كما وصفت طردهم وطبعا لهم التقدير ؟!!
      مرشح واحد لم يتجاوب مع أهل بلده وتحدى الجميع بل هددهم ؟
      كل الاحترام لمسعده وأهلها السابقين الاشاوس لما وصلوا اليه !!!
      **********
      ماذا فعلتم مع مرشحيكم ؟؟

  • المرسل:  سميح سماره

    صديقي الدكتور علي صدقت بالنسبه لبعض المرشحين ولكنك تدري اكثر مني ان معظم المرشحين في القرى الاربعه رفضو النزول بقوائم تحزام واهم الاوفر حظاً لو جرت الانتخابات
    واستخدام شعارات بعض المرشحين وتعميمها من اجل كسب الرأي العلم هو ليس بصحيح وفيه شئ من الظلم بحق المرشحين اللذين فعلاً هدفهم خدمة بلدهم
    وكما كان هناك مخلصون ومخربون بنفس الوقت في المؤسسات الطبيه والتعليميه يوجد ايضاً في المجالس المحليه نفس الشئ لماذا ننظر الى نصف الكأس الفارغ ….

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول