الحلمُ جنّةٌ والحياةُ جحيمٌ \ عابرة طريق

» - 26/03/2015

حُلُمي فاقَ أعلى درجة وفقَ درجات الخيال ، اجتاز دروبٌ لا متناهية من العثرات ، حيث أراهُ بعيد المدى ، ويستحيلَ ثمَّ يستحيلَ الوصول إليهِ .
حُلُمي ليسَ مجرّدَ أفكار عابِرَة، بل إنّه أكبر من أن يُقال ، فَـحينَ يُقال تختفي مع القولُ هَيبَتُهُ ، وحينَ أفكرُ بهِ أراهُ جَميلاً ثم تتم روعتهُ عندَ الخلودِ لِلانفرادُ بِهِ.
قد يكونَ كلامي َ غامضا بعضَ الأحيان، فَـمَعناهُ يَكمنَ في قلبِ صاحبِهِ، وأحياناً أُخرى أجِدْهُ بَسيطاً للغاية المَنشودة.
وها أنا تفيضُ مني كلماتي المَكبوتة الغامضة، لكنها تعكُسُ صورةَ جماعاتٌ من الخواطرُ والأفكار. تلكَ فقط بداية، وأرى نفسي على بُعدَ خطوةٌ من المَمَرّ المَرّجو ، عساني أرقَب خطواتي وأختُمُها بسلامَةٌ. حيثُ أن في هذا المَمَرّ الذي هو تحتَ رحمةِ هدوء يعمّ أرجاؤهُ، وصفاءٌ يحتلُّ الفراغات بين سطحِ الطرقات، ونقاءٌ يُنعِشُ الأنفاسِ المَخنوقة يَدفَعُني إلى الإسراع نحوَ خاتمةِ هذه البداية ، وليست النهاية وحسب ، بل بداية لمشوارٌ مديد.
أقف امامَ قرارٌ مصيريٌّ ، سيحكمُ عليَّ بأن أبقى كذلكَ طوالَ حياتي ، سيكتُبَ على صفحاتُ القدر عددَ أيامي ، ثمَّ على سطورُ الحياة عدد أنفاسي ، تلكَ الأجزاء المتبقية لي ، ومن هنا وحتى ان أصل إليها سأحاول أن أحققَ ذلكَ الحلم ، وسأبقى منتظرة تحقيقهِ لِآخِرَ دقةٌ في قلبي ، لِآخِرَ رَمشةٌ في عيني ، لِآخِرَ نَفَسٌ مِن انفاسي.
حلمي أكبر من أن يكون حَدُّهُ السماء ، ولا حدّهُ المحيطات ولا حتى الجبال ، إنه يفوق كل ما ذكرتُ ، ولا يتوقف عندَ أيّ حدٍّ ،ولا يستسلم ، ولا يُقاس بأيّ شيءٍ كان .
أحلامي كثيرة ، أبرزها تحقيقَ ذاتي ، احلامي أحيا معها وكأنني طفلةٌ ، وكأنني طائرٌ يُحلِّق ويعلو قِبَّةَ السّماء ، وكأنّني المَلِكَة ، وكأنّ هذهِ هي الجنة وهذهِ هي الأحلام . فجنّتي في خيالي والجحيمُ يبقى للواقع والحياة ..

اترك رداً على ... إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

  • المرسل:  محب للغة العربيـــ©ـــه

    أصعب الأشياء أن تبقى حبيساً بين حلمك وواقعك, لا واقعك يحتمل, ولا حلمك يكتمل.
    تستطيع أن تحلم كيفما تشاء, ولكن لا تستطيع أن تتحقق أحلامك بلا عناء,
    كل أحلامنا ممكن أن تتحقق إن كانت لدينا الشجاعه لمتابعتها,
    الشخص المهم في حياتك, ليس الشخص الذي تشعر بوجوده, ولكنه الشخص الذي تشعر بغيابه.
    أقسى السجون وأمرها تلك التي لا جدران لها.
    قف على ناصية الحب وقاتل,
    تحقيق الأحلام لا يحتاج لأقَدَام .. بل يحتاج لإِقْدام.
    عندما يراهنون على فشلك وتنجح, عندها فقط يكون للأنتصار طعم أخر.
    ما يستطيع الأنسان أن يكونه يجب عليه أن يكونه , فهذا ما نسميه تحقيق الذات.
    سر السعادة هو وجود الأحلام، أما سر النجاح فهو تحقيق هذه الأحلام.

    الأحلام وقود يحركنا في هذه الحياة ، يجعل نظرتنا للدنيا جميلة، يشعرنا بالثقة والقدرة على تحقيق ما نصبوا إليه، يعطينا دافعاً لنعمل ونجد ونثابر حتى نجعل من هذه الأحلام حقيقة لا خيالاً.

    أشعر دوما أني طفلاً بين يديك سيدتي
    ما عدت أحلم بغير همسه أسمعها منك
    حين اخلد للنوم وصوتك في أذني
    يردد كلمة واحدة
    أحبك….أحبك….

    أعود وأعلنها للعالم أجمع
    أني رجلاً أسرت بجنان امرأه
    كانت حلماً أصبح حقيقة
    كنت طفلاً كانت الأحلام صحيفة أقرأها في منامي
    وعندما استيقظ أرمي بها في سلة النسيان

    كنت احلم بالكثير القليل
    كان الحلم يغدو فرحاً أو حزناً
    لم أكن اعرف معنى الدمع فوق شفاه باسمه
    أما اليوم فدمعي وشفتاي أصدقاء منذ رحيلك عني,

    غريب أمري أذكر حلماً رأيته في طفولتي وتحقق في رجولتي
    هذا الحلم أكد لي أن الأحلام ما هي
    إلا نقداً ساخراً كتبت على أسطر وهمية سوداء

    اسأل نفسي لم احلم….؟
    اسألك حبيبتي لم نحلم….؟
    اسأل الجميع لم نحلم….؟
    أقول :
    أنا أحلم لأني أتمرد على واقعي
    أنا احلم لأني أريد أن أحلم
    انا أحلم لأني وحيد وحدي
    فحلمي امرأه إن نظرت إلي احترقت بشعاع عينيها
    وإن همست إلي غدوت باشقاً في أعالي الأفق
    امرأة إن طاف خيالها أمامي
    ارتعدت خوفا أن يصبح ليلي نهاري ونهاري ليل,

    صدقوني أنا أخاف من حبيبتي أن تعلن لي أنها تحبني
    فكيف حالي وهي تحتضني
    أواه وأواه فقلبي يحترق بشمعه أنت أقدتها لي حبيبتي
    ورحلتي دون ان تطفئيها
    أنظر حولي سكون تام, لا أسمع
    سوى أنفاس تنساب فوق عنقي
    أبتسم في صمت, أكنت احلم أم ماذا..؟
    أنظر بطرف العين أراك نائمه وأنت تبتسمين
    هنا فقط عرفت أن الحب لغز تفانى عندما تلتقي الأحلام

    فالحلم جحيم, والحياة جحيم, … بدونك

    أحبكِ, فهل تكفيكِ روحي هدية اليوم.

  • جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول