تراكم أفكار في حضرة الكتمان \ عابرة طريق

» - 19/01/2015

كتبت: عابرة طريق

سلسلة من الأفكار المخيفة تمكنت مني , احتلتني , ومن ثم امتلكتني !

غبار من الماضي , وقليل من تشتيت الحاضر , ومزيج من التخطيط للمستقبل !
عبق من روائح زالت , وقليل من عطر تذكاري قد رحل , وكثير من الشوائب المعطرة !
كم كانت تلك السلاسل مغفلة كئيبة , فقد تكون كؤوس من الخمر تبعث الضياع لعقلي , ام العديد من الجمر تزيد جروح قلبي , ام عثرة وستزول وتنسى ! فانا مؤمنة بما يخطه القدر ولكني مؤمنة أيضا بما يريده عقلي ويرغب به قلبي. مهما طالت هذه الفترة ستزول حتما ولكن المخيف في الامر ان يأتي بعدها اشد منها كآبة واقوى منها عثرات.
لا أزال على يقين في حبي للحياة وكرهي لها في ان واحد. فتارة تكون معي واكون بجوارها ونتصادق , وتارة نبدو كالغرباء والشؤم يبعثر كياننا. تارة نحقق امال وأخرى نهدمها , نبني جسور ونحطمها , نرفرف معا الى عالم مثالي ونهبط معا الى أماكن موحشة , نكتب سطور من الحب ونمحيها في لمح البصر . وهكذا, كالحياة لدي , لا فرحة تكتمل ولا حزن يبقى , فرحتي منسية وحزني كالبدو الرحل , حياتي لا امل مستتب ولا فشل قائم , لا راحة دائمة ولا تعب قاتل , لا دموع , لا سكون , لا هدوء , لا انين , لا شيء, فقط الصمت والكتمان!
لا تزال يداي ترتجفان على فقدان القلم , ولا يزال قلبي يحن ليشعر بذاك الشعور المستمر العاشق للكتابة والذي هو دافئ وجميل وبريء, تماما كالطفل البريء الطاهر في أحضان امه وكالحبيب في حضرة حبيبه , كالغيوم في قلب السماء والنجوم في بدعة الليل , كالسهر والشوق معا وحدهما وجع واحلام ! وهكذا انا وقلمي , ان اجتمعنا نتوجع ونحلم في مثل الوقت , نتوجع في التذكار ونحلم في اللقاء , نتوجع في الخذلان ونحلم في النجاح , نتوجع من دموع ونحلم في سكون , فقط السكون والقلم , فقط الهدوء والالم !
لا يزال الحب المحتل الأساسي لنبضات قلبي الصادقة , ولا يزال وحده الابتسامة والجمال , فجمال الكون يبدأ من هنا , من البداية , من نقطة التقاء , من خطوة جماع , من تبادل نظرات, من اكتمال الروح , من توحد احاسيس. يبدأ من من هنا , من لمسة ناعمة , من غمرة دافئة , من قبلة بريئة , من همسة لطيفة , من كلمة صادقة , جمال الكون هو الحب بداية والحب نهاية , الحب نقطة انطلاق ونقطة انتهاء , فقط الحب , الحب فقط !
هذه هي الحياة , تسمى حياة , على الرغم من انها حياة بلا حياة أحيانا , حياة بلا روح بلا انفاس , اختناق وغصة ..
هذه هي الدنيا , وهذا الواقع , سنتقبله ونكمل , سنتحمله ونصبر , سنستمر انما بالصمت والكتمان , انما السكون والقلم , انما الحب , الحب فقط !

اترك رداً على ميسلون إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

* إقرأ شروط التعقيب في الموقع

  • المرسل:  درب المحبه

    كثير حلو يعطيكي الف عافه الی الامام عطول عبتخلينا نتشوق لكتاباتك الحلوه والمعبره

  • المرسل:  ميسلون

    مبدعة !!

  • المرسل:  محب للغة العربيــــــــــــ©ــــــــــــه

    قرأت النبضات من خلال ألأحرف والكلمات,
    والتي لطالما أنتظرتها مرات ومرات …

    الحب عندي كبرياء
    الم تراكم في مسام الروح
    فاشتد العناء
    الحب عندي قصه
    لن تنتهي
    ما دام في القلب صفاء
    الحب داء مزمن
    والشعر للحب الدواء
    الحب عندي دمعه
    حينما تجتاحني الآلام
    في ليل البكاء
    الحب ملحمة الجنون
    الحب كن أو لا تكون
    الحب معركة الظنون
    والحب معنى الانتماء

    كم هي صعبة تلك الليالي
    الّتي أحاول أن أصل فيها إليك
    أصل إلى شرايينك
    إلى قلبك
    كم هي شاقّة تلك الليالي
    كم هي صعبة تلك اللحظات
    التي أبحث فيها عن صدرك ليضمّ رأسي

    حبيبتي
    الشّوق إليك يقتلني
    دائماً أنت في أفكاري
    وفي ليلي ونهاري …

    مني لك هذه النغمات :
    https://www.youtube.com/watch?v=0TIpFigZWJg

  • المرسل:  معجبة

    كل الاحترام على هيك كلمات معبرة يا عابرة طريق

  • المرسل:  .

    كثير فرحت بس لقيت اسمك بلصفحة تتاخريش علينا بكتاباتك

  • المرسل:  عاشق

    تعبير كثير حلو إلى الأمام. ..

  • جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول