الجولان موقع جولاني الإلكتروني


«تراب» تقدم عرضها رغم الظروف الجوية السيئة
الجولان – نبيه عويدات – 05\08\2008
رغم الظروف الجوية الغير مواتية التي اضطرت العازفين إلى إعادة "دوزان" آلاتهم الموسيقية أكثر من مرة، قدمت فرقة تراب الفلسطينية يوم أمس برنامجها المحدد وتمكنت من إمتاع الجمهور وإطرابه.
ففي الهواء الطلق وفي جو بارد ورطب جداً، ورغم الرياح والضباب الذي لف منطقة بساتين التفاح، حيث أقيمت الأمسية، أصرت فرقة تراب مساء الثلاثاء على تقديم برنامجها المعد، الذي تشارك فيه ضمن فعاليات المهرجان الثقافي «إلى الجولان»، الذي تنظمه مؤسسة القطان ومؤسسة خليل السكاكيني الفلسطينيتين وبالاشتراك مع مركز فاتح المدرس للفنون والثقافة من الجولان، كما وأصر الجمهور على متابعة الأمسية والاستماع إلى العزف والغناء الممتع، طالباً إعادة بعض الأغاني مرة ثانية.

فرقة تراب على مسرح "المغاريق"

فرقة تراب (من بروشور المهرجان)

في العام 2004 اجتمع سبعة موسيقيين يعيشون في رام الله لتشكيل الفرقة الموسيقية «تراب »، منطلقين من رغبتهم في خلق موسيقى تحمل الحياة اليومية الفلسطينية بكل تعقيداتها. لاقى ألبوم الفرقة الأول «هذا ليل 2006( » ( احتفاءً كبيراً محلياً وفي الخارج، وشكل إضافة مهمة للموسيقى الفلسطينية المعاصرة. كلمات أغاني تراب هي لشعراء فلسطينيين معاصرين، في حين يضع ألحانها ويؤدي أغانيها الفنان الموسيقى باسل زايد مؤسس الفرقة. أحيت تراب العديد من الأمسيات الموسيقية في فلسطين وفي الخارج.
تتشكل الفرقة من: باسل زايد – عود وغناء وتلحين، هشام أبو جبل – جيتار، يوسف زايد – بزق وإيقاع، طارق رنتيسي – إيقاع، كيتي تايلر – باص، محمد القططي – اكورديون، محمد نجم – ناي وكلارينت.

اللجنة الإعلامية للمهرجان أصدرت بيانها حول فعاليات اليوم السادس للمهرجان وجاء فيه:

موجز أحداث اليوم السادس من مهرجان 'إلى الجولان'
بيان للصحافة رقم 5
للنشر صباح الأربعاء – 6\8\2008
الجولان المحتل
اضطر الفنان نضال الخطيب من مسرح الطنطورة على مغادرة الجولان قبل الموعد المحدد لفعاليته بسبب امتناع سلطات الاحتلال عن تمديد تصريحه. وقامت إدارة المهرجان بتكريمه مساء أمس مع زميله من مسرح الحكواتي عبد السلام عبده. الهدية المقدمة هي عمل نحتي للفنان السوري الجولاني حمادة مداح. وتقدم الهدية ذاتها لكافة الفرق والفنانين المشاركين في المهرجان باسم المنظمين، وهم من فلسطين "مؤسسة عبد المحسن القطان" و"مركز خليل السكاكيني الثقافي" ومن الجولان المحتل "مركز فاتح المدرس للفنون والثقافة". وقد قام بتسليم الخطيب وعبده هداياهما ممثلان عن مؤسسات جولانية مساهمة في المهرجان، هما الدكتور علي أبو عواد من "مؤسسة قاسيون" والدكتور تيسير مرعي من "الجولان للتنمية".
وأحيت فرقة "تراب" من رام الله أمسية موسيقية في الأمس على مسرح المهرجان في ساحة المغاريق، وقد ملأ الساحة جمهور غفير من كافة الأعمار، لكن حالة الجو وتأثيرها على أجهزة الصوت والآلات الموسيقية أثرت بشكل ملحوظ على العرض. ويذكر أنّ لفرقة "تراب" جمهور خاص من المحبين في الجولان ممن أصرّوا على الاستمتاع بالعرض رغم المؤثرات الطارئة. وقد كرمت الفرقة بهدية المهرجان وقدمها الفنان هايل الصباغ من "مؤسسة ذكرى" الجولانية، إحدى الجهات المساهمة في مهرجان "إلى الجولان".
وقد أدت ممانعة سلطات الاحتلال عن اصدار تصاريح لغالبية الشعراء المشاركين في الأمسية الأدبية التي ستقام اليوم إلى تعديل جذري في البرنامج. إذ سيتغيب الكاتب والشاعر زكريا محمد والقاص زياد خداش والشاعر محمود أبو هشهش والشاعرة هلا الشروف، فيما سيشارك الشاعر بشير شلش والأديبة دالية طه والشاعرة ياسمين ظاهر والشاعر نجوان درويش. ستقام الامسية في قاعة الجلاء في مقر "الجولان للتنمية" بمجدل شمس في تمام الساعة السادسة مساء.
وبعد الأمسية الأدبية ستحيي الفنانة الفلسطينية المتميزة، ابنة الجليل، أمل مرقص أمسية غنائية على مسرح المهرجان في ساحة المغاريق في تمام الساعة الثامنة.
تدعو إدارة المهرجان الجمهور إلى الالتزام قدر الامكان بالوقت واصطحاب ملابس دافئة نظرا لبرودة الجو في ساعات المساء.


صور من الأمسية:


 
عقب على المادة

لا توجد تعقيبات حاليا