Pay Less Get More مبادرة شابة لتحريك الاقتصاد المحلي

» الجولان - جولاني - 03/01/2015

مــادة إعـلانيــة

pay less

يكثر الحديث مؤخراً عن تحريك الاقتصاد المحلي في قرانا، وعن الضائقة التي تعيشها المصالح الاقتصادية. ويعزو المهتمون ذلك بصورة أساسية إلى سببين اثنين: الأول قلة عدد السكان وكثرة المصالحة بصورة مبالغ فيها بالنسبة لهذا العدد، والثاني، وينبع من الأول، قيام الكثير من الناس بشراء حاجياتهم من خارج الجولان، لأنهم يحصلون هناك على أسعار أرخص. وفي الحقيقة هذان سببان يؤثر أحدهما على الآخر بصورة مباشرة. فكثرة المصالح وقلة عدد السكان تضطر أصحاب المصالح لرفع الأسعار من أجل الحصول على مردود يسمح تسديد المصاريف وتحقيق الحد الأدنى من الأرباح، وهذا يؤدي بدوره إلى هروب المستهلكين لخارج الجولان ما يقلل عدد المستهلكين المحليين، وهو ما يزيد الطين بلة ويدخل الاقتصاد المحلي بدوامة لا يمكن الخروج منها.

كثيرون تحدثوا عن هذا الأمر، ولكن شابين في مقتبل العمر قررا عدم الاكتفاء بالحديث، بل القيام بمشروع يعتقدان أنه يمكن أن يكون نموذجاً لحل هذه الإشكالية، وهما الشابان محمد سمارة وأشرف محمود.

وعن مشروعهما يتحدث محمد فيقول:

“انطلق المشروع من فكرة تشجيع المصالح في البلد، فقمنا باستطلاع بين الناس وسألناهم لماذا يشترون حاجياتهم خارج الجولان، وكان الجواب أن المصالح خارج الجولان تقدم عروضاً وتخفيضات لا يمكن الحصول عليها لدينا، ومن هن بدأنا بالتفكير حول كيفية جعل الناس يشترون هنا، وتوصلنا إلى نتيجة أنه لا بد من التعاون بين أصحاب المصالح من جهة والمستهلكين من جهة أخرى للتقدم في هذا الموضوع.

كان واضحاً لنا منذ البداية أن المشكلة الرئيسية أمام المصالح في منطقتنا هي قلة عدد السكان وكثرة المصالح، لذا من الصعب على صاحب مصلحة معينة بناء “نادي متسوقين” (מועדון חברים)، ومن هنا فكرنا بأن الحل يكون عبر خلق “نادي متسوقين” مشترك لعدد من المصالح، وبهذا نكون “قد اصطدنا عصفورين بحجر واحد”. فمن جهة نمكن أصحاب المصالح من تحقيق فكرة الاستفادة من “نادي متسوقين” (מועדון חברים)، ومن جهة ثانية تمكين الناس من شراء كرت واحد يجمع بداخله جميع المصالح، وذلك بدلاً من شراء عدد من الكرتات الذي سيكلف الكثير من الأموال.

أطلقنا على المشروع اسم “Pay Less Get More” (ادفع أقل واحصل على أكثر)، وقد انضمت إلى المشروع حتى الآن 30 مصلحة، التي تلبي تقريباً كافة احتياجات المستهلكين. فمن بينهم يوجد بقالة، محطة وقود، ملحمة، أدوات كهربائية، مطاعم، نوادي رياضية، مكاتب تأمين، محلات ألبسة، إطارات وإكسسوارات سيارات، صالونات تجميل.. وغيرها”.

وعن سؤاله كيف سيستفيد المستهلك الذي يحمل هذا الكرت أجاب:

“يحصل حامل الكرت على تخفيض يتراوح بين 5% إلى 15% عند كل شروة، وذلك بحسب الخصم الذي تقدمه كل مصلحة ومصلحة. وحسب تقديرنا  في المحصلة يحصل المستهلك على تخفيض قدره 9% في المتوسط. وإذا أخذنا بعين الاعتبار أن متوسط الاستهلاك الشهري للعائلة الواحدة لجميع احتياجاتها التي تقدمها هذه المصالح يقارب 5000 شيكل، فإن حامل الكرت يوفر على نفسه شهرياً 450 شيكل، وهو مبلغ ليس بالقليل”.

أما عن كيف سيستفيد أصحاب المصالح من المشروع فيجيب محمد:

“عندما يشترك صاحب المصلحة في المشروع فإنه سيزيد عدد زبائنه بصورة تلقائية، لأن جميع أعضاء النادي سيصبحون عملياً زبائنه، لأنهم سيرغبون بالحصول على التخفيض الذي يقدمه لأعضاء النادي (חברי מועדון)، وإذا ما تقدم المشروع جيداً، فإننا نتوقع أن يصل عدد الأعضاء إلى ما بين 1000 و 1200 شخصاً، وهي قوة شرائية هائلة سيستفيد منها كما صاحب المصلحة كما المستهلك”.

ويختتم محمد حديثه عن المشروع بالقول:

“الفكرة هي منفعة المستهلك من خلال تخفيض الأسعار ومن جهة، ومنفعة صاحب المصلحة من خلال توجيه الناس للشراء داخل البلد من جهة أخرى، وبذلك نحفظ الأموال داخل البلد ونكبر الدورة الاقتصادية فيها، وهو بكل تأكيد سيحسن الوضع الاقتصادي للجميع. الكرت يباع في جميع المصالح المشاركة في المشروع”.

يمكن الاستفسار عن المشروع عبر الهاتف: 0506622074 (محمد)

pay less

كلمات مفتاحية:
  • المرسل:  مهتم

    ليش لازم نشتري الكرتيس؟؟
    الكرتيس لازم يتوزع ببلاش علزبائن..
    يعني المبلغ يلي طالبينو بحق الكرتيس غالي مقارني مع الكرتيسم يلي منشتريها خارج الجولان، مثلا الكرتيس بريشت السوبر فارم بيوصلش لل ٥٠ شيكل وبلكاسترو وبكثير ريشتوت…
    رخصو للناس تقدر تشتري ولا عاساس انتو بدكن توفرو علينا !!!

  • المرسل:  بيكفيش

    عفكرة صحيح في تخفيض بس ها شي ما بيكفي يعني وين بدك تشتري ب5000₪ لتوفر 450₪ ها شي ما بيكفيش يعني اذا بدك تشتري بالف قديش ممكن توفر هيك ،،بعدين كرتيس الموعدون اللي خارج الجولان غير انو في تخفيض كمان في تجيع نكودوت يعني اذا جمعت عدد من النكودوت بتقدر بالكنياه الجاي تشتري ببلاش بس تنزل النكودوت تبعك هون بيكفيش انو البنطلون ب500₪ وبتدفع مزومان ولا في تخفيض ولا في نكودا عشان هيك العالم عبتركض لتحت حتى بالشوبر سال بتعمل كرتيس ببلاش وبتجمع صبور نمودوت بكنيا بتوصل للالف شيكل بتوفر ال 450₪ وانت مرتاح ليش لتشتري ب5000₪ والعالم كلا عبتركض وتتعب ويا ريت ملحقا

  • المرسل:  مصلحة البلد !!!!

    اولا المشروع كثير حلو واول مرة بصير هيك شي حلو بلبلد ، وثاني شي الكرتيس اني شتريتو وبصراحه مبسوطه كثير في لان اغلب المحلات الي بلكرتيس بشتري منن تقريبا يوم يوم متل لحم ودجاج…. وبلنسبه لحق الكرتيس وانو لازم يعطو ببلاش لزبائن كل محل اني بشوف لمن نروح نشتري ب 2000 شيكل من كاسترو بيعملولنا تخفيض 20% وبتدفع 50 شيكل علكرتيس وبتروح علسوبر فارم ونفس الشي بتدفع 50 شيكل للكرتيس طلعت بلاخير هيي هيي في 30 محل برات الجولان وعبتدفع لكل واحد 50 شيكل وفوق كل ها عبتحط بنزين لبرات البلد بس بلبلد في 30 محل وعبتدفع مرا وحدي 250 اما لليهود منفعن ومنشتري ونحنا مرتاحين اما لاهل البلد وندعم هيك شباب وندعم هيك مشروح منصير نقول غالي ولازم ينباع ببلاش ولازم يكون ارخص ولازم ولازم … برايي فكرو بايجابيي شوي انتو عبتدعمو اهل بلدكن عبتدعمو مشروع في منفعا للكل حق الكرتيس نسبةً لقديش عمنشتري بلشهر ولا شي وكل الاحترام للشباب الي بادروا بهيك فكره وكل الاحترام لمصالح البلد الي عبتشتغل لمصلحة البلد !!

  • المرسل:  j

    قديش حق الكرتيس؟؟؟

  • المرسل:  مزارع

    اخوان الفكره حلوه بس جد الكرت غالي معي عدد من الكرتات ولغلب وصلني من دون مقابل . انا كنت دايما سافر ع كنيون دباح اشتري ب5000 شكل اقطع لهم 5 شيكات واوفر شي الف شكل . من بس فتح ***** كل مشترياتي من عندهن اسعارهن مقبوله بس الدفع نقدا .بانزين بس من البلد بعبي . اخيرا بطلب تخفيض سعر الكرت هيك غالي كثير ولا كيف قال المثل بدل ما يساعدو ركب ع كتافو

  • المرسل:  مستاهلين

    عفوا” …. لو المحلات بتبيع عنا بيبلاش. هذه بيعنيناش نحنا لاحقين البوزوت وضرب الوجه وصف الحكي. المهم كنت بشموني او بحيفا او او او. المهم اني شترات من برات البلد. ولو انو الغرض اغلا من عنا. ومن جهتي اني شخصيا”. صار قدامي. شغلي لفتتلي نظري من 5 او 6 سنين. شب من يركا راكب سياره محداش بيحلم فيها من بلدنا فات ع كزيي وعبا 50 شاكل واني للصدفي كنت موجود بدي عبي. قتلني الفضول وسالتو. قلتلو بلا مؤاذي ليش عبتعبي بس ب50. صملا هسياره وهلفخفخا بس 50. …… قلي ليش لفولها مت هون وعنا بلبلد كزيي واني بفضل خلي مساري يركا ل يركا. قلتلو كل الاحترام الك. فكرت فيها قلت والله معو حق ومن جنب ثاني ستغربت كيف الناس بتفكر. يعني صار لازم يتلاقا حل بس بلا هلكروتي وبلا ميكون الها مسؤلين xاوy مع احترامي الهن

  • المرسل:  سعيد

    فكره حلوي ويا ريت كلنا نشجعها, بس ثمن الكرت مش منطقي ابدا ابدا, اني شخصيا مش مستعد ادفع اكثر من ٥٠ ش. فقط كتبرع لتشجيع المشروع. تمويل هيك مشروع لازم يكون بشكل رئيسي عأصحاب المحلات كمصروف على الدعايه. لازم اصحاب المحلات تكون عندهن مبلغ يشاركو فيه كفيله تمول المشروع كبدايه لانو العمل عهيك مشروع لا يستلزم الكثير من الوقت.

  • المرسل:  اني شتريت

    يا جماعة الفكرة انو الكرتيس بيضم 30 محل …يلي بيشملو كل احتياجتنا تقريبا… وبعد مشفت المحلات المشتركة لقيت انو اذا بقدر رجع حق الكرتيس واستفيد من هنحوت بهو المحلات يلي اغلبنا مشتري منن او منقصدن.. حسيت انو الفكرة لصالح اهل البلد من كل النواحي… مكنتش متطر اشتري بس فكرت انو لمدة سنة راح اقدر استفيد كثير ورجع المصاري يلي دفعتن وادعم اهل بلدي… ليش لا؟

  • المرسل:  تحرير فخرالدين

    الفكرة كثير حلوه وجديدة
    لكن هناك قواعد يجب اتخاذها لكل خطوة
    اذا وجب دفع نقود مقابل العضوية توجب استفادة جميع الاطراف
    كمستهلك استفاد من التخفيض , رغم انة ممكن ان يكون هناك تلاعب بالاسعار لذلك اوجدو فكرة النقاط .

    كصاحب مصلحة غير مستفيد فالزبائن في منطقتنا كل واحد الو زبونه (في بعض الحالات التي تكون فيها ااعضوية غير تابعة للمحل يقوم مسوق الكرت باغراء المصالح بعمل دعاية من خلال البريد الالكتروني او رسائل نصية)”مالك العضوية يتباها بامكانية الارسال الى 1000 مستهلك مثلا”.

    اما عن صاحب الفكرة هو المستفيد الوحيد بدون ما ذكر اعلاه

  • المرسل:  Pay less

    اول شي شكر لكل واحد عبيدعم المشروع وفهمان موضوع الكرت صح وعارف انو فيهو منفعا الو اولا وللبلد ثانيا .. الناس الي مستغليي حق الكرت ومعا عشر كروتي لمصالح برات لبلد تجرب تضرب 50*10 وغير الي بيدفع 10او12 شيكل كل شهر عالاشراي حق لكرت بلا ميحس اما لمشكلي مش باليهود او الناس الي برات لبلد لمشكيلي بالفكر السلبي .. وانو اكيد في من وراها ملعوب صح صلانا سنين ربياني ومتعردين على ها النمط من الحياة بس بتوقع عنا ناس كثير فهماني وكثير ايجابيي وعندون بعد نظر لانو اذا ها المشروع نجح وكمل للسنه القادمي اكيد المستهلك رح يحس بفرق كبير لانو بدو يصير في منافسي بالاسعار وبس هو المستفيد وصحاب المصالح لما يزيدو الزبائن عندون بدون يكملو بالتخفيضات .. هيك منكون ربحنا شغلتين وفرنا كثير عحالنا ونفعنا ابن بلدنا يعني المصاري هالي عبجيبا من برات البلد عبصرفا بالبلد .. مش طالب من حدا يشتري لكرت بس حابب يون في اجماع على النقطه هي بالذات لانو الي بيستعوبا وبيقر يعرف لوين بتوصلنا ها الي بدي هو …… شكرا

    • المرسل:  فكره حلوه

      فكره حلوي كثير وجديده ، اني بلصراحه حسيت انو السعر كثير منطقي بلنسبه لتخفضيات يلي رح نحصل عليها ، بلذات للعرسان يلي رح يتجوزو السنه اذا بيحسبو بس ادوات الكهربا ومواد يلي رح يحتاجوها للعرس بيلاقو انو رح يوفرو الكثير ويرجعو حق الكرتيس اضعاف سعرو ، ونحنا ها المبلغ كل يوم منحطو باي مطعم او حق ايا شي بسيط كيف اذا منفع مصالح البلد

  • المرسل:  تعو نكون شوي ايجابيين

    بكل مشروع جديد بدو يبلش بهي البلد في ردات فعل بالغالب سلبيي… اني فكرت بالمشروع قديش بينفعني الي اذا ممكن وفر كثير مصاري .. اذا بشتري من محل الكهربا لحالو برجع حق الكرتيس .. الفكرة عنجد فيها منفعة للكل لصحاب الفكرة اكيد … بس اني بنتفع وانت بتنتفع وصحاب المصالح بينتفعو والبلد بتشتغل … اني برأيي فكرة حلوي ومفيدي للبلد

  • المرسل:  حبيت

    ليش عطول منفكر بسلبيه بكل شي جديد , يعني كل اوقات منعمل كرتيس باي محل ومندفع حقو وما تستعملو ومنحط هيك مبلغ كل يوم بلا ما نحس اني بشوف من الافضل انو نشجع ايا شخص عبحاول يعمل افكار جديده ، كل الاحترام وبتمنا النجاح للمشروع

  • المرسل:  اهل يركا

    صرت سامعا اكثر من مرة عن اهل يركا انو بيشتروش غير من يركا احلا ميروحوا على كرمئيل او حيفا او غيرا اهل يركا مستعدين يدفعو مبلغ معين ليخلو مصاريهن لاهل بلدن مش للغربا ويخلو الاقتصاد جوات هلبلد اني بحترمن على هشغلة وعلى عنصريتن هي !!!

  • المرسل:  ياسمين

    كل الاحترام فكرة جديدة وحلوي ويلي بتهدف لدعم وتخفيف عن اهل البلد بما انو بضم اغلب المحلات الي منحتاجها يوميا . لهيك مستغربي للرد لسلبي من الناس ها لكرت سعرو رمزي بلنسبي لقديش رح يوفر علينا بلسني .
    الكرت مش مفروض الي مش حابب الفكرا ببساطه فيهو ميشتريش لكرت وبلا الردود السلبيي . اني اكيد رح ادعم لمشروع واشتري لكرت ،نحنا بحاجه لهيك افكار الي بتدعم مصلحة البلد !

  • المرسل:  ابن البلد

    اني شب من هلبلد متجوز من تحت ، يا جماعة اني بسافر كثير على منطقة يركا وكرميئل واسمحولي قلكن انو مهما تعملو كرتيسيم موعدون وتخفيضات وهنحوت بيضل عنا اغلى ، المشكلي باصحاب المصالح لانهن بيرفعو السعر وبيرجعو بيعملو تخفيضات ليرضونا من كيسنا ، اني بكل صراحة مش مستعد اشتري هيك كرتيس****

  • المرسل:  قلم رصاص

    بعد التحيه .. الموضوع اولا واخرا “مادة اعلانيه ” وليس مشروع خيري او تطوعي .. لمنتج الكرت وحامله وللبائع قد تكون مصلحه مشتركه .. عجبك اشتري ..ما عجبك .. انت حر اشتري وين اريحلك ..
    النقطه المهمه في الموضوع هي هروب الزبائن او اهل البلد للشراء من اماكن اخرى وهذا موضوع يطول شرحه .. نتمنى لكم شتاءا دافئا ودمتم .

  • المرسل:  صاحب مصلحه

    الفكره حلوي وبشجعها ماديا واجتماعيا وبتمنا ناخذ ايجابياتها ونطورها مع العلم انو اني صاحب محلين بالبلد ومش موجود بالكرت لاسباب ؟ واحد منون انتقائ المصالح المسجلي او قسم قليل منون عالقليلي هلي بعرفهون كان بطريقا غير صحيحا برايي وكان على اساس صحبي او مصلحا لصاب المشروع ؟؟ بس بشجع الفكره ومع تطويرا والشفافيي فيها ويا ريت يشمل الكرت الجاي عدد اكبر من المصالح حتى اذا كان من نفس نوع المصلحا وهيك احسن للمستهلك وللبلد المنافسي بتساعد لوجود تخفيضات اكثر ونجاح اكثر للمشروع شكرا ( هلي بحب مصلحتو اول شي لازم يحب الخير لبلدو)

    • المرسل:  معك حق بس ....

      اولا معك حق بشغله انو الكرت لازم يكون في اكبر عدد مصالح اني استفسرت عن الموضوع وسالت انو ليش بس هو ؟ والجواب كان انو الشباب عملوا مقابلات مع اصحاب مصالح وعدد منن مقبلش ثاني شي حبو انو يكون من كل نوع مصلحه وحدة وثالث شظ مش لاهل البلد يدعمو ها المشروع ليقدرو يطورو ويطلعوا من تفكيرن السلبي فش شي كامل بس بشوية دعم وانتقاد بطريقه منيحه بتقدرو تدعموا وتشاركو ليكون الكرت افضل للكل

  • المرسل:  صاحب مصلحه سابقاً

    يا جماعه هلي ساير بل جولان هو كتالي
    بمختصر مفيد حارة كل مين ايدو الو
    اولاً قبل يومين مؤسسة *** كيلو بندوره وخيار 2₪
    محلات المجدل كان كيلو خيار وبندوره 5₪
    كيلو لحم سنته محلات المجدل 90₪
    **** كيلو لحم سنته 75₪
    هذا مثال هون بلهضبه تصور هذا الفرق
    ثاني شي هلي بيتعلق بسيارات تسريا ماكنوماني سمتها بل مجدل بدون تركيب فقط ثمنها 350₪
    نزلت على كريات شموني جبتها نفسها 150₪
    تصور الفرق
    هلي حبيت وصلو هو كتالي اذا واحد فاتح مصلحه ومش قادر يوفر لمصلحتو بدرجي الاوله ضمانه انو يتسوق بسعر قليل الافضل بان لا يضع الوم على المواطن لماذا يتسوق من خارج البلد
    شي ثاني اصحاب محلات الثياب عنا بدهن يتسوقوا من تل ابيب الثياب يذهبون الى هناك يتسوقون من كل نوع دزينه وبتشكات فيحصل عليها بسعر غالي
    اما الرشتوت او المحلات الكبرا يتسوقون بل مئات فصاحب هذه المحلات يحصل على سعر نصف المبلغ وهذا سبب كافي ليكونوا ارخص الذي يمنع من ابن المجدل او ابن الهضبه ان يستطيع ان ينافس هئولاء التجار
    وهذا هوا السبب لا شيء اخر
    وبنسبه لشباب فكره ذكيه جداً بس هون حطنا الجمال هن المستفيدون الوحدون من هذه العمليه صاحب المحل ربح دعاءه ببلاش اما المواطن فهوا غير مستفيد بلعكس
    بدون هذا الكرت يستطيع ان يوفر اكثر اذا عرف من اين يشتري بضاعته من داخل الجولان
    اخر شي حابب قولو لاصحاب المحال
    اولاً لاقيني ولا تغديني
    طعمي الثم تشبع العين
    ولاصحاب المطاعم انصحهم ان يكونو كرماء مع الزباءن
    وخاصه هلي من خارج البلد (سواح)

    x
  • x
  • x
    جميع الحقوق محفوظة لموقع " جولاني". يمنع إستخدام اي مادة من مواد الموقع دون اذن خطي من إدارة الموقع
      لافضل تصفح للموقع يرجي استعمال Chrome او Firefox او Internet explorer 9 او احدث



    عرض نسخة المحمول